موسكو تعلن القضاء على منفذي هجوم "حميميم"

وزارة الدفاع الروسية تعلن أنّ القوات الخاصة التابعه لها تمكنّت من القضاء على المجموعة التخريبية التي أطلقت قذائف على قاعدة حميميم، وتشير إلى أنّ جميع القوات والوسائط التابعة للاستطلاع العسكري في سوريا شاركت في العملية.

القوات الخاصة الروسية تمكنت من القضاء على المجموعة التخريبية التي أطلقت قذائف على قاعدة "حميميم"

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن القوات الخاصة الروسية تمكنّت من القضاء على المجموعة التخريبية التي أطلقت قذائف على قاعدة "حميميم" في 31 كانون الأول/ ديسمبر 2017.

وجاء في بيان صادر عن الوزارة "في المرحلة الأخيرة من العملية، تم تحديد مكان تمركز المجموعة التخريبية المسلحة إلى الغرب من حدود محافظة إدلب.. ولدى وصول الإرهابيين إلى الموقع، حيث كانوا يستعدون لركوب حافلة صغيرة، تم القضاء على المجموعة بأكملها بواسطة ذخائر عالية الدقة "كراسنوبول" ".
كما ذكرت أنّ الاستخبارات الروسية في سوريا شاركت في عملية القضاء على المجموعة التي أطلقت قذائف على حميميم، قائلة إنّ "جميع القوات والوسائط التابعة للاستطلاع العسكري في سوريا شاركت في العملية".
وبحسب الدفاع الروسية فقد جرى تدمير مستودع يستخدمه الإرهابيون لتخزين الطائرات المسيرة في إدلب.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن أمس الخميس عن أن تركيا لا علاقة لها بالهجوم بالطائرات المسيّرة على الأهداف العسكرية الروسية في سوريا، مضيفاً أنه بحث الأزمة السورية هاتفياً اليوم مع نظيره التركي رجب طيب إردوغان.

وفي السياق، كانت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية قد كشفت عن نتائج تحليل الطائرات بدون طيّار التي استخدمها المسلحون لمهاجمة قاعدة حميميم الروسية في سوريا قبل أيّام، مشيرة إلى التوصّل لعدة استنتاجات.

من جهته، قال مدير قسم بناء وتطوير منظومة استخدام الطائرات بدون طيّار في هيئة الأركان الروسية، اللواء ألكسندر نوفيكوف، إن عملية التحليل توصلت إلى عدة استنتاجات، أولها أنه "تستحيل صناعة طائرات بدون طيار من هذا النوع محليا. وأثناء تصميمها واستخدامها أشرك خبراء تلقوا تدريباً خاصة في بلدان تصنّع وتستخدم منظومات الطائرات بدون طيار".