ظريف: نتوقع من أوروبا دعم الاتفاق النووي

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يقول إنه لا يمكن لأوروبا الحفاظ على الاتفاق النووي عبر محاولات انتهاكه، ويدعو الجميع إلى الالتزام به من دون أية ذرائع.

ظريف: خلال الحرب العراقية - الإيرانية تعرضنا لعدوان من النظام العراقي آنذاك لكننا كنا الأصدقاء الأكثر قرباً للعراقيين بعد الحرب

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إنه "لايمكن لأوروبا الحفاظ على الاتفاق النووي عبر محاولات انتهاكه"، داعياً الجميع إلى "الالتزام به من دون أية ذرائع".

كلام ظريف جاء خلال لقاء مع الصحفي الالماني يورغن تودنهوفر، وذلك رداً على سؤال حول مساعي الرئيس الأميركي دونالد ترامب لانتهاك الاتفاق النووي، مضيفاً أن "الطرق السلمية هي الوحيدة التي تتحقق"، ومعلناً "نتوقع من أوروبا دعم الاتفاق النووي وهذا ما يريده المجتمع الدولي أيضاً". 

كما دعا وزير الخارجية الإيراني إلى الحوار حول القضايا الخليجية لأن "الأمور تحتاج إلى حوار على أساس متعدد الجوانب، ويجب الأخذ بعين الاعتبار أنه لا يمكن لأحد السيطرة على المنطقة وعلى الجميع العمل معاً".

وأكد ظريف أن طهران تُخصص نفقات النفقات على الأسلحة، "بينما تمتلك السعودية صواريخ بعيدة المدى وتصل إلى 2500 كلم وقادرة على حمل رؤوس نووية، فيما صواريخنا ليست مصممة لذلك ولن تستخدم ضد أي دولة إلا إذا هاجمتنا"، مشيراً إلى أنه "خلال الحرب العراقية - الإيرانية تعرضنا لعدوان من النظام العراقي آنذاك، لكننا كنا الأصدقاء الأكثر قرباً للعراقيين بعد الحرب".

 


التعليقات