نتنياهو يتصل ببوتين وتيلرسون وتقدير إسرائيلي بعدم قدرة سلاح الجو على العمل بحرية في سوريا

رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو يقول إن الجيش الإسرائيلي استهدف "أهدافاً إيرانية وسورية" داخل الأراضي السورية كانت تعمل ضد مصالح إسرائيل، ويتصل بكل من الرئيس الروسي ووزير الخارجية الأميركي، وتقدير إسرائيلي بأن سلاح الجو لم يعد قادراً على العمل بحرية فوق سوريا.

نتنياهو: اتفقت مع بوتين على استمرار التنسيق الأمني

نشرت وسائل إعلام إسرائيلية بياناً رسميّاً لرئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أكد خلاله أن سلاح الجو الإسرائيلي هاجم صباح السبت "أهدافاً إيرانية وسوريّة بعد أن عملت ضد المصالح الإسرائيلية"، على حد تعبيره.

وأوضح نتنياهو أنه أجرى سلسلة مشاورات مع وزير الأمن ورئيس الأركان، وقال "سياساتنا واضحة تماماً وهي أن إسرائيل ستدافع عن نفسها أمام أي محاولة للمس بسيادتها"، على حد قوله.

في هذه الأثناء نقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن الجبهة الداخلية إعلانها عودة الحياة إلى طبيعتها كاملة في الجولان المحتل واستئناف التعليم في المدارس بصورة عادية، كما نقلت عن أحد الوزراء في الحكومة الإسرائيلية قوله أن "التقدير أننا دخلنا مرحلة جديدة لا يستطيع فيها سلاح الجو العمل بحرية في سوريا كما عمل حتى الآن".

وقال نتنياهو في بيانه إنه اتفق مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال اتصال هاتفي على استمرار التنسيق الأمني بين الطرفين، مشيراً إلى أنه كرّر على مسامع بوتين ما اعتبره حقاً لإسرائيل "بالدفاع عن نفسها مقابل أي هجوم يُشنّ عليها من الأراضي السورية".

وفي هذا الإطار، ذكرت وكالة "إنترفاكس" الروسية أن بوتين أبلغ نتنياهو بضرورة تجنّب أية خطوات تفضي إلى مواجهة جديدة في المنطقة.

نتنياهو لفت أيضاً إلى أنه تحدّث مع وزير الخارجية الأميركية ريكس تيلرسون الذي يزور المنطقة خلال الساعات القادمة.

الخارجية الأميركية بدورها أعلنت أن واشنطن تعتبر الأحداث الأخيرة على الحدود بين فلسطين المحتلّة وسوريا "تصعيداً إيرانيّاً متعمّداً"، وأضافت أنها تدعم "حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها".

هذا وأشار المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية إلى أن إسرائيل هي أقرب حليف أمني للولايات المتحدة في المنطقة.

وكان الدفاع الجوي السوري قد أسقط طائرة حربية إسرائيلية من طراز F16 صباح السبت، حيث سقطت في الأراضي الفلسطينية المحتلّة.