الخزعلي: التحالف الأميركي قصف العراقيين بدلاً من داعش "بحجّة الخطأ"

الأمين العام لحركة "عصائب أهل الحق" الشيخ قيس الخزعلي يؤكد جدارة وكفاءة المواطن العراقي في مواجهة كل أشكال التحديات، وعدم الحاجة لأي وجود أجنبي.

الخزعلي: الولايات المتحدة الأميركية بقيت تتفرج علينا ولم تتدخل إلا بعد تعرض أربيل للخطر

أكّد الأمين العام لحركة "عصائب أهل الحق" الشيخ قيس الخزعلي جدارة وكفاءة المواطن العراقي في مواجهة كل أشكال التحديات، وعدم الحاجة لأي وجود أجنبي.

وقال الخزعلي في المؤتمر الثاني لعشائر الفرات الأوسط الذي عقدته الحركة في كربلاء إنه "يجب أن نميز الصديق من العدو، فهناك دول صرفت مليارات الدولارات وقدمت الدعم اللوجستي لتنظيم داعش".

وأضاف الخزعلي "الولايات المتحدة الأميركية بقيت تتفرج علينا ولم تتدخل إلا بعد تعرض أربيل للخطر، وعندما كانت تقصف داعش كانت تقصف العراقيين بعنوان الضربات الخطأ وآخرها ما حدث في ناحية البغدادي".

وناقش المؤتمر الذي حضره شخصيات دينية واجتماعية وعشائرية بعض العادات العشائرية وكيفية معالجتها، كما تحدثوا عن دور العشائر العراقية في تحقيق السلم المجتمعي، وتجاوز الأزمات، وحلّ النزاعات بالطرق السلمية، لاسيما مع الظروف الحساسة والمعقدة التي يمر بها العراق، إضافة إلى المحافظة على المبادئ السامية الموروثة للعشائر العراقية.