الحريري في ذكرى اغتيال والده: لن نبيع العرب الشعارات ولا نملك المال للانتخابات

رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري يقول في ذكرى اغتيال والده رفيق الحريري أنّه لن يسمح بدخول لبنان محرقة الحروب العربية، وأنّ سياسة النأي بالنفس تضع بلاده في موقعه الطبيعي وعلى الجميع احترام قرار الدولة في هذا الشأن، ويشير إلى أنّ تيار المستقبل لا يملك الأموال لأجل الانتخابات المقبلة رافضاً التحالف انتخابياً مع حزب الله.

الحريري: ثوابتنا اتفاق الطائف وحفظ الاستقرار ورفض التدخل في شؤون الغير

قال رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري إن سياسة النأي بالنفس تضع لبنان في موقعه الطبيعي، داعياً الجميع إلى احترام قرار الدولة اللبنانية في هذا الشأن.

وفي احتفال إحياءً لذكرى اغتيال والده رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، أضاف الحريري "لن نبيع الأشقّاء العرب شعارات ولن نسمح بدخول لبنان محرقة الحروب العربية"، كما طلب من الحاضرين في الاحتفال التصفيق لدقيقة من أجل القدس وتحية للشعب الفلسطيني.

وأكد الحريري أنه لن يقبل أن تذهب تضحيات الشهداء سدى، وأضاف "طردنا داعش وأصبح لدينا قوى أمنية نفتخر بها".

وشدد رئيس تيار المستقبل خلال كلمته على أنّ "عدالة المحكمة الدولية آتية" بشأن قضية اغتيال والده في عام 2005.


الحريري: لا نملك الأموال لأجل الانتخابات ونرفض التحالف مع حزب الله

وتطّرّق الحريري في الجزء الأكبر من كلمته إلى الانتخابات النيابية المقبلة في لبنان، والتي من المقرّر إجراؤها في 6 أيار/ مايو المقبل، وقال إنّ تيار المستقبل لالذي يتزعّمه لا يملك الأموال من أجل هذه الانتخابات، مؤكداً أن التيار يرفض التحالف انتخابيّاً مع حزب الله.

واعتبر الحريري أن زمن الوصايات على لبنان قد انتهى، مشيراً إلى أن تيار المستقبل يراهن على أن تكون الانتخابات المقبلة نقطة تحوّل في المشهد اللبناني ككل.

الحريري ذكر خلال كلمته أن البرنامج الانتخابي لتياره قائمٌ على إعادة الاعتبار لنهج والده رفيق الحريري وحمايته من "المتسلّقين"، على حدّ تعبيره، لافتاً إلى أن من ثوابت التيار إنهاء مسألة عودة النازحين السوريين وحماية "المجتمع الإسلامي" من تسلّل التنظيمات الإرهابية، بالإضافة إلى مكافحة الفساد وتحسين الشفافية.

وأشار رئيس الوزراء اللبناني إلى أن الحكومة التي يرأسها تتحرّك اليوم في كل الاتجاهات في العالم لكي تؤمّن للبنان النهضة الكاملة في الاقتصاد والإنماء والأمن، داعياً الجميع إلى التصويت في الانتخابات النيابية المقبلة.

وتابع الحريري "من لا يريد الانتخابات سيخيب أمله، وكذلك هي حال من يسعى إلى خطف الأصوات نحو التطرّف والمزايدات"، رافضاً وضع تيار المستقبل في صندوق طائفي.

وإذ أعلن أن تيار المستقبل سيخوض الانتخابات النيابية المقبلة في كل لبنان وبمرشّحين من كل الطوائف، قال الحريري "إن من يزايد على التيار نؤكد له رفضنا القاطع قيادة الجمهور الوفي إلى أي صراع أهلي"، مضيفاً "بعض المزايدين علينا في مسألة حزب الله ضلّوا الطريق وكانوا في عداد الأصدقاء".

وتابع الحريري "ثوابتنا اتفاق الطائف وحفظ الاستقرار ورفض التدخل في شؤون الغير وتأكيد حصرية السلاح بيد الدولة".

 


التعليقات