مادورو: قواتنا سترد على واشنطن من خلال المناورات العسكرية

الرئيس الفنزويلي يرى في المواقف الأميركية دعوات لانقلاب عسكري، ويحذّر من أن الرد عليها سيتمّ خلال المناورات العسكرية المرتقبة.

مادورو: عندما يدعو وزير الخارجية الأميركية القوات المسلحة الى انقلاب فهو يسيء الى الكرامة البوليفارية

رأى الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في المواقف الأميركية "دعوات لانقلابٍ عسكري"، محذّراً من أن الرد عليها سيتمّ خلال المناورات العسكرية المرتقبة.

وقال مادورو: "عندما تدعو الإمبريالية ووزير الخارجية الأميركية ريكس تيلرسون القوات المسلحة إلى انقلاب يكونون بذلك يسيؤون الى الكرامة البوليفارية وقواتها المسلحة"، مضيفاً: "قواتنا المسلحة سترد من خلال المناورات العسكرية التي ستؤكّد على استقلال واشتراكية البلاد بوجه الامبريالية وتيليرسون".

ومن المقرر أن يسجّل الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو اسمه رسمياً يوم 27 شباط/ فبراير الحالي، كمرشح لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة المقررة في 22 نيسان/أبريل المقبل، وكان الرئيس الفنزويلي أعلن عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية وبلدية مبكرة في 22 من شهر نيسان/ أبريل المقبل.

تجدر الإشارة إلى أن الحزب الحاكم كان قد اقترح في بداية الشهر الجاري، ترشيح مادورو لخوض الانتخابات الرئاسية، لكنّ المعارضة الفنزويلية التي توحدّت في تكتل "الوحدة الديمقراطية"رفضت المشاركة في الانتخابات ولذلك يبقى مادورو المرشح الوحيد حتى الآن.

وكان وزير الدفاع الفنزويلي رأى في جولة وزير الخارجية الأميركية ريكس تيلرسون على دول أميركا الجنوبية محاولة للتدخل في شؤون بلاده، والقوات المسلّحة الفنزويلية تعبّر عن غضبها إزاء تصريحات الأخير، مخاطبةً إياه بالقول "هذه هي فنزويلا وعليك احترامها".