مستثنياً كندا والمكسيك.. ترامب يفرض رسوماً جمركية على واردات الصلب والألمنيوم

الرئيس الأميركي يوقّع على قرار فرض الرسوم الجمركية على واردات الصلب والألومنيوم، ويدعو الشركات الأجنبية لبناء مصانعها في الولايات المتحدة، ويقول إن هذه الرسوم ستكون سارية المفعول خلال 15 يوماً.

ترامب بعد التوقيع على فرض رسوم على واردات الصلب والألومنيوم (أ ف ب)

وقّع الرئيس الأميركي دونالد ترامب قرار فرض رسوم جمركية على واردات الصلب والألومنيوم، في خطوة تثير حفيظة عدد كبير من الدول التي حذر مراراً من "حرب تجارية عالمية" في حال فرض هذه الرسوم، بالإضافة إلى احتجاجات من حلفاء ترامب في أوروبا.

وقال ترامب خلال التوقيع على القرار في البيت الأبيض الخميس، إنه يجب على الولايات المتحدة أن تظهر المرونة والتعاون مع الدول الصديقة، داعياً الشركات الأجنبية لبناء مصانع في الولايات المتحدة.

وأكد ترامب أن الرسوم الجمركية تستثني كندا والمكسيك فقط، وذلك خلال التفاوض على اتفاقية "نافتا"، وأنه سيتم تطبيقها في غضون 15 يوماً، ولن يكون هناك فرض للضرائب على المنتجات المصنّعة في الولايات المتحدة.

واعتبر ترامب أن ما أسماها "التجارة الخارجية العدائية" دمرت صناعة الصلب في أميركا، وأنها اعتداء على الولايات المتحدة، وقال "نحن نخسر 800 مليار دولار سنوياً بسبب التجارة، إنها مستمرة منذ فترة طويلة والحال يجب أن يتغير".


رئيس مجلس النواب: أخشى عواقب هذا القرار

رئيس مجلس النواب الأميركي بول رايان عارض قرار ترامب بفرض رسوم جمركية على واردات الصلب والألومنيوم، وقال في بيان "لا أتفق مع هذا الإجراء وأخشى من عواقبه غير المقصودة".

وأضاف رايان "على الرئيس أن يذهب إلى أبعد من ذلك في الاعفاءات من القرار.. سنستمر في حث الإدارة على تضييق هذه السياسة وأن تركز فقط على تلك الدول التي تنتهك القانون التجاري مثل الصين".

من جهته، قال السيناتور الجمهوري جيف فليك إنه سيقدم مشروع قانونٍ لإلغاء الرسوم الجمركية على واردات الصلب والألومنيوم، أما السيناتور الجمهوري أورين هاتش فقد انتقد الرسوم الجمركية، لكنه أكد أنه سيعمل مع البيت الأبيض لتخفيف ضررها.