إسرائيل اليوم: إسرائيل تفقد أمل الفوز بمقعد داخل مجلس الأمن

صحيفة "إسرائيل اليوم" تقول إنه من المتوقع انسحاب إسرائيل من المنافسة للحصول على مقعد في مجلس الأمن بسبب فرصها الضعيفة في النجاح.

إسرائيل تعاني من أغلبية أتوماتيكية مضادة لها للحصول على مقعد في مجلس الأمن

قالت صحيفة "إسرائيل اليوم" إنه من المتوقع أن تتخلى تل أبيب عن المنافسة للحصول على مقعد في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، بسبب فرص إسرائيل الضعيفة في النجاح.

وبحسب الصحيفة الإسرائيلية فإنه يتنافس الآن على مقعد في مجلس الأمن الدولي ثلاث دول هي ألمانيا وبلجيكا وإسرائيل، مشيرة إلى أنّ  المحاولات الدبلوماسية من قبل ممثلي الاحتلال للطلب من الدول المنافسة الانسحاب "قد رفضت".

وأوضحت "إسرائيل اليوم" أنه من أجل الفوز في الانتخاب، يجب أن تحصل الدولة على ثلثي الأصوات في الجمعية العامة للأمم المتحدة، و"إسرائيل تعاني من أغلبية أتوماتيكية مضادة لها، يقودها الفلسطينيون بغطاء من الجامعة العربية"، على حد تعبيرها.

وأضافت أنّ إسرائيل حتى الآن لم تعلن عن انسحابها من المنافسة، لكن موقف وزارة الخارجية يرى أنه من الأفضل الانسحاب من المنافسة بسبب "الفرص الضعيفة بالنجاح".


التعليقات