العبادي يعلن إعادة افتتاح مطاري أربيل والسليمانية

رئيس الوزراء العراقي يعلن إعادة افتتاح مطاري أربيل والسليمانية أمام الرحلات الدولية بعد استجابة السلطات المحلية في إقليم كردستان لإعادة السلطة الاتحادية إلى المطارين المذكورين. والرئيس العراقي يرحّب من جهته بإعادة فتح المطارين ويدعو إلى التعاون التام بين السلطات المعنية.

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، وبموجب صلاحياته الدستورية، اليوم الثلاثاء إعادة افتتاح مطاري أربيل والسليمانية أمام الرحلات الدولية بعد استجابة السلطات المحلية في إقليم كردستان لإعادة السلطة الاتحادية إلى المطارين المذكورين.

وأكد العبادي خلال لقائه مع ضباط وزارة الداخلية العاملين في مطارات الإقليم توقيعه أمراً ديوانياً بعد استجابة السلطات المحلية في الإقليم لإعادة السلطة الاتحادية إلى مطاري أربيل والسليمانية الدوليين حسب الدستور، حرصاً على تسهيل سفر المواطنين من خلال المطارين المذكورين، واستحداث مديرية للحماية الخاصة على مطارات الإقليم تكون القيادة والسيطرة فيها لوزارة الداخلية الاتحادية .

وأوضح العبادي أنه سيتم ربط منظومة التحقق (البايسز) الخاصة بمطارات الإقليم ومنافذه الحدودية بالمنظومة الرئيسية في بغداد، على غرار ما هو معمول به في المنافذ العراقية الأخرى، وربط دوائر الجوازات والجنسية ومنتسبيها في المطارين المذكورين بوزارة الداخلية الاتحادية بحسب القانون .

وأشار رئيس الوزراء العراقي إلى أنه سيتم كذلك تشكيل لجنة عليا للإشراف على إدارة مطارات الإقليم ومنافذه، والتأكد من الالتزام بالمعايير الاتحادية، تضم ممثلين عن جميع السلطات المعنية في المركز والإقليم، وترفع تقاريرها إليه كقائد عام للقوات المسلحة أو من يخوله.

بدوره، رحّب الرئيس العراقي فؤاد معصوم بإعلان إعادة الحكومة الاتحادية افتتاح مطاري أربيل والسليمانية، ورفع الحظر عن مطارات الإقليم. ودعا إلى التعاون التام بين السلطات المعنية، فضلاً عن مواصلة حوار شامل لحل كافة الخلافات الأخرى بين الجانبين على أساس الدستور وقرارات المحكمة الاتحادية.

كما أكد معصوم على ضرورة عودة حياة المواطنين في الإقليم إلى حالتها الطبيعية، وحلّ مشكلة دفع رواتب موظفي الإقليم، وتخفيف القيود على المصارف الخاصة، وتطبيع العلاقات بين أبناء الشعب العراقي الواحد كافة، مشدداً على ضرورة تكاتف جميع المواطنين من أجل تصفية فلول الإرهابيين، ومنع عودة الأعمال الإرهابية مجدداً بأي شكل أو مكان في العراق.

رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان برزاني رأى أن فتح المطارات تعد "خطوة أولى مهمة في المسار الصحيح". وقال "في اتصالي الهاتفي الأخير مع العبادي أكد لي على حل مسألتي المطارات وإرسال رواتب موظفي بعض الوزارات".

وفي سياق متصل، عقد وفد من الحكومة العراقية برئاسة محافظ البنك المركزي العراقي علي العلَاق في أربيل اجتماعاً مع فريق من حكومة إقليم كردستان برئاسة وزير المالية ريباز حملان. وخصص الاجتماع لحسم مجموعة مسائل من بينها إعادة تنظيم الضرائب والجمارك في نظام عام، وتفعيل فروع البنك المركزي في أربيل والسليمانية، حيث يشارك في الاجتماع لجان فنية متخصصة.

ومن المقرر وصول وفد آخر من بغداد برئاسة أمين عام مجلس الوزراء العراقي مهدي العلَاق إلى أربيل، حيث سيجتمع مع فريق من الإقليم يشرف عليه وزير داخلية الإقليم كريم سنجاري.



التعليقات