الجيش اليمني واللجان الشعبية يستهدفون تجمعات الجيش السعودي في جيزان ونجران

الجيش اليمني واللجان الشعبية يستهدفون تجمعات الجنود السعوديين بقذائف المدفعية في طلعة رجلا وموقع الشُرفة بنجران السعودية، وفق ما أفاد به مصدر عسكري للميادين، بالتزامن مع واستهداف مدفعية الجيش واللجان تجمعات الجنود السعوديين غرب رقابة قيس بجيزان السعودية محققين إصابات مباشرة في صفوفهم.

الجيش اليمني واللجان الشعبية يستهدفون تجمعات الجيش السعودي في جيزان

أفاد مصدر عسكري يمني اليوم الأربعاء بسقوط قتلى وجرحى من قوات الرئيس عبدربه منصور هادي بإطلاق الجيش اليمني واللجان الشعبية صليّة من صواريخ الكاتيوشا وعدد من قذائف المدفعية على تجمعاتهم في معسكر خالد الإستراتيجي والتبة الحمراء وجنوب جسر الهاملي بمديرية موزع جنوب غرب تعز جنوبي اليمن.

واستمرت العمليات العسكرية الواسعة للجيش واللجان خلال الساعات القليلة الماضية على مواقع قوات هادي بالمديرية ذاتها، حيث استهدفوا بالقصف المدفعي تجمعاتهم في تبة فجر ونابضة وجبل ريشان بموزع، بالتزامن مع سقوط قتلى وجرحى من هذه القوات بتدمير مدرعة عسكرية لهم بصاروخ موجه جنوب الساحل الغربي بتعز، وذلك بعد ساعات من استهداف مقاتلات التحالف السعودي بغارة جوية مفرق الوازِعِية جنوبي غرب تعز وتواصل التحليق فوق المنطقة.

هذا وشهدت محافظة الجوف شمال شرق اليمن، عمليات عسكرية واسعة مماثلة للجيش واللجان على مواقع وتجمعات قوات هادي. وأفاد مصدر عسكري للميادين بسقوط قتلى وجرحى من قوات هادي في هجوم على مواقعهم في معسكر السَلاّن ووادي ملحان وجبهة وقز بمديرية المصلوب شمالاً. وتواصلت العمليات العسكرية بهجوم آخر للجيش واللجان على مواقع قوات هادي في منطقة صفر الحنايا بجبهة حَام بمديرية المُتون في الجوف شمال شرق اليمن، كما سقط قتلى وجرحى في صفوفهم أثناء المواجهات. 

وبالتزامن، شنّ التحالف غارة جوية على مديرية سَحَار بصعدة شمال اليمن، بالتزامن مع قصف صاروخي ومدفعي سعودي مكثف على مديريتي شدا وغمر الحدوديتين في المحافظة. كما استهدفت مقاتلات التحالف بـ 6 غارات جوية منطقتي الثعالب والعليب بمديرية القريشية بمحافظة البيضاء وسط اليمن.

وامتدت الضربات الجوية لتستهدف بـ5 غارات جوية مديريتي حرض وميدي بحجة غرب اليمن.

وعلى وقع الغارات الجوية تتواصل المواجهات بين الجيش واللجان مع قوات هادي والتحالف السعودي بميدي الحدودية، حيث أفاد مصدر عسكري يمني بمقتل وجرح عدد من قوات هادي في قصف مدفعي مكثف على مواقعهم شمال صحراء ميدي. 

وعند الحدود اليمنية السعودية، أحرق الجيش واللجان مخزن أسلحة للجيش السعودي في رقابة الحمر، بالتزامن مع استهدافهم لتجمعات الجنود السعوديين بقذائف المدفعية في طلعة رجلا وموقع الشُرفة بنجران السعودية، وفق ما أفاد به مصدر عسكري للميادين، كما استهدفوا تجمعات الجنود السعوديين غرب رقابة قيس بجيزان السعودية.