إرهاب إسرائيلي في الخليل (فيديو)

قوة تابعة للاحتلال الإسرائيلي تعتقل فجر اليوم الأحد الطفل محمود يوسف ماضي من منزله في مدينة الخليل إضافة إلى الشاب أحمد جوابرة والشقيقيْن حمزة ورأفت محمود الوحش من بلدة الخضر جنوبي بيت لحم، يأتي ذلك بالتزامن مع مواجهات تشهدها مدن الضفة الغربية ضمن مسيرات العودة الكبرى إحياءً لذكرى يوم الأرض.

لحظة اعتقال القوة الإسرائيلية للطفل محمود ماضي من منزله في الخليل
لحظة اعتقال القوة الإسرائيلية للطفل محمود ماضي من منزله في الخليل

تناقل نشطاء فلسطينيون مقطعاً مصوراً يُظهر لحظة اعتقال قوة تابعة للاحتلال الإسرائيلي مؤلفة من 8 جنود مدججين بالسلاح فجر اليوم الأحد الطفل محمود يوسف ماضي البالغ من العمر 14 عاماً من منزله في مدينة الخليل.

كما اعتقلت قوات الاحتلال فجراً أيضاً الشاب أحمد جوابرة والشقيقيْن حمزة ورأفت محمود الوحش من بلدة الخضر جنوبي بيت لحم.

بالتزامن، اندلعت مواجهات في محيط مجمع المدارس بالمنطقة الجنوبية من مدينة الخليل وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز تجاه منازل المواطنين. 

 


كما وثق ناشطون لحظة اعتقال الجنود الإسرائيليين الشاب عمر شحادة (18عاماً) من مدينة الخليل والتنكيل به أثناء نقله داخل حاجز شارع الشهداء خلال مواجهات أمس السبت. 


ومنعٌ للأذان في المسجد الإبراهيمي

وفي سياق متصل، منعت سلطات الاحتلال رفع الأذان 52 وقتاً في المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل خلال شهر آذار/مارس الماضي.

وقال وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطيني يوسف ادعيس إنّ السلطات الإسرائيلية منعت رفع الأذان في المسجد بحجة إزعاج المستوطنين، مؤكداً أنّ هذه السياسة تنتهجها إسرائيل بشكل متواصل للتضييق على المسلمين ومنعهم من أداء صلواتهم بالمسجد الشريف، إلى جانب الإجراءات العسكرية المشددة على المداخل والطرق الرئيسة المؤدية إليه.

واعتبر ادعيس ذلك "تعدياً على الديانات السماوية، وحرية العبادة التي كفلتها كافة الشرائع والقوانين الدولية"، مضيفاً أن كلّ الشهور تتمثل بهذه السياسة، و"تتنوع أساليب الاحتلال في النيل من المسجد الابراهيمي والمرابطين فيه وتحاول جاهدة بحجج واهية لاتنطلي على أحد إحكام السيطرة عليه".

وبين ادعيس أن قوات الاحتلال تخضع المصلين لعمليات الابتزاز والتفتيش على البوابات الالكترونية والحواجز العسكرية المؤدية للمسجد  والبلدة القديمة من مدينة الخليل، وتواصل مضايقتها لهم.

ودعا إدعيس المواطنين إلى ضروة التواجد الدائم في المسجد الإبراهيمي والمرابطة ، فيه كل الوقت لتفويت الفرصة على الاحتلال.