معلومات للميادين: قمة أنقرة الثلاثية ستؤكد الالتزام بسيادة سوريا ووحدة أراضيها

موفد الميادين إلى قمة أنقرة الثلاثية بين رؤساء تركيا وإيران وروسيا يفيد بأن رؤساء تركيا وإيران وروسيا سيؤكدون التزامهم بسيادة سوريا واستقلالها ووحدة أراضيها، والبحث في إجراءات جديدة لتثبيت نظام التهدئة فيها بالإضافة إلى معالجة مسألة الخروقات في مناطق خفض التصعيد الثلاث، النووي، بالتزامن مع تصريحات لمساعد بوتين مؤداها أن زعماء الدول الثلاث خلال قمة أنقرة يضبطون المواقف لتنفيذ قرار مجلس الأمن لوقف النار بسوريا.

  • قمة أنقرة الثلاثية ستؤكد الالتزام بسيادة سوريا ووحدة أراضيها

أفاد موفد الميادين إلى قمة أنقرة بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الإيراني حسن روحاني سوف يستعرضان ملفات العلاقات الثنائية ويتبادلان وجهات النظر حول قضايا الساعة في لقاء بينهما على هامش القمة الثلاثية في أنقرة التي من أولوياتها الإصلاح الدستوري في سوريا، والبحث في إجراءات جديدة لتثبيت نظام التهدئة فيها بالإضافة إلى معالجة مسألة الخروقات في مناطق خفض التصعيد الثلاث. 

كما لفت إلى أن رؤساء تركيا وإيران وروسيا سيؤكدون التزامهم بسيادة سوريا واستقلالها ووحدة أراضيها. 

وقال موفدنا إن بوتين سيؤكد لروحاني التزام موسكو التام بالاتفاق النووي مع إيران.

وقال إن بوتين والرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيضعان عن بعد عبر الفيديو حجر الأساس في مشروع محطة أكويو الكهرذرية.

وتأتي قمة أنقرة الثلاثية بين رؤساء إيران وروسيا وتركيا ضمن إطار محادثات أستانة واستكمالاً للمفاوضات والتعاون الثلاثي حول سوريا والتي كان آخرها مؤتمر سوتشي في روسيا.

وكان المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية التركية، أعلن في 31 آذار/ مارس الماضي أن العاصمة أنقرة ستحتضن في 4 نيسان/ ابريل المقبل قمة ثلاثية بين رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الإيراني حسن روحاني وذلك لمناقشة الأزمة السورية.

أوشاكوف: زعماء روسيا وتركيا وايران يضبطون المواقف لتنفيذ قرار مجلس الأمن حول سوريا

بالتزامن، قال مساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف إن بلاده تعوّل على بحث إمكانية لقاء بوتين وترامب نظراً لضرورته.

وقال إن زعماء روسيا وتركيا وايران خلال قمة أنقرة يضبطون المواقف لتنفيذ قرار مجلس الأمن لوقف النار بسوريا.

وحول الاتفاق النووي أضاف أوشاكوف إن استثمارات الشركات الروسية في تطوير حقول إيران تقيّم بـ 50 مليار دولار، لافتاً إلى أن المهمة الرئيسية لروسيا تتمثل بالحفاظ على الإتفاق النووي الإيراني. 

وتابع قوله إن سوريا تنفّذ التزاماتها في الإتفاق النووي وهذا ما تؤكده الوكالة الدولية للطاقة الذرية. 

وفي سياق متصل قال الكرملين اليوم الإثنين إن نقاشات للإعداد والتخطيط لقمة مقترحة بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأميركي دونالد ترامب لم تعقد بعد منذ أن اقترح ترامب عقد الاجتماع خلال محادثة هاتفية في 20 آذار/ مارس.

وقال أوشاكوف إن "في ضوء تلك الأحداث من الصعب مناقشة احتمال عقد قمة".