موسكو: لن نماطل باعتماد قانون للرد على العقوبات الأميركية

وزارة الخارجية الروسية تعلن أنّ موسكو لن تماطل في اعتماد قانون للرد على العقوبات الأميركية، وتشير إلى أنّ الوضع يملي اتخاذه بشكل عاجل.

رياباكوف: موسكو لن تماطل في اعتماد قانون حول الرد على العقوبات الأميركية

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أنّ موسكو لن تماطل في اعتماد قانون حول الرد على العقوبات الأميركية، مشيرة إلى أنّ "الوضع يملي اتخاذه بشكل عاجل".

وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف "أعتقد أن جدول النظر في مشروع القانون الهام هذا، سينظم بشكل لا يسمح بالمماطلة، الوضع يملي بنفسه الحاجة إلى الجهود النشطة"، مضيفاً "لا يمكننا الآن تحديد ما سيحدث ومتى. لكن من وجهة نظر سياسية، وبالحديث من موقف وزارة الخارجية، نحن نرى ضرورة لتنفيذ ذلك بديناميكية".

ريابكوف أشار أيضاً إلى أنّ بلاده تبحث مع الشركاء في "مجموعة العشرين" و"بريكس" إساءة استخدام واشنطن لوضع الدولار كعملة الاحتياط الرئيسية.

وفي السياق، صدر عن الكرملين الروسي بيان جاء فيه إنه ليس هناك مباحثات حالياً بين موسكو وواشنطن من أجل عقد لقاء بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وأشار البيان إلى أن العقوبات ضد موسكو تحمل طابع الإجبار لاتخاذ سلوك محدّد، معتبراً أن ما وراء العقوبات الأميركية هي محاولات لمنافسة وطرد الشركات الروسية من السوق الدولية بشكل غير مشروع.

ووصف بيان الكرملين العقوبات الأميركية بـ "الغير قانونية"، معتبراً إياها مخالفة للقانون الدولي وقواعد منظمة التجارة العالمية. 

وكانت المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، قالت إن بلادها ستوقع عقوبات جديدة على روسيا، على خلفية دعمها للحكومة السورية.

وفي 2 آذار/ مارس الماضي، ذكر البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اتخذ قراراً "بتمديد العقوبات ضد روسيا لمدة عام بسبب الوضع في أوكرانيا"، معتبراً أنه " لا يزال يمثّل تهديداً غير عادياً للأمن القومي الأميركي والسياسية الدولية".

وكانت وزارة الخزانة الأميركية بدأت بفرض عقوبات على موسكو في إطار قانون ما سمي بـ "مواجهة أعداء أميركا".



التعليقات

 
}