مجيد للميادين: المعركة الانتخابية في العراق لها بعد إقليمي كبير

القيادي في ائتلاف دولة القانون العراقي ياسين مجيد يقول إن المحور الأميركي – السعودي ومن معه يريد من الانتخابات البرلمانية العراقية المقبلة تأمين منظومة حكم جديدة ترث تنظيم "داعش".

مجيد: السعودية لم تكن يوماً على علاقة جيّدة مع العراق

قال القيادي في ائتلاف دولة القانون العراقي ياسين مجيد إن المحور الأميركي – السعودي ومن معه يريد من الانتخابات البرلمانية العراقية المقبلة تأمين منظومة حكم جديدة ترث تنظيم "داعش"، معتبراً أن الانتخابات المقبلة أخطر من الانتخابات التي جرت بعد سقوط نظام (الرئيس العراقي الأسبق) صدام حسين.

مجيد وفي مقابلة على شاشة الميادين ضمن الانتخابية - العراق، رأى أن السعودية لم تكن يوماً على علاقة جيّدة مع العراق، مذكّراً أن انفتاح السعودية بدأ مع وصول صدام حسين للحكم.

واعتبر مجيد أن "السعودية مع الوهابية أو من دونها هي في خدمة المشروع الأميركي، وأنها نزعت عنها عباءة الوهابية من أجل اختراق الشيعة في المنطقة".

ورأى القيادي في ائتلاف دولة القانون أنه في حال لم ينجح السعودي بإيصال فريقه إلى الحكم في العراق فإن سيتجه إلى تشجيع الفوضى، متهّماً الولايات المتحدة بأنها تريد للعراق أن يكون مشكلة لجاريه إيران وسوريا.

وشدّد مجيد على أن المعركة الانتخابية في العراق لها بعد إقليمي كبير، معتبراً أن "ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يرث عدوانية صدام حسين بالكامل ويعيد تجربته في الحكم".


التعليقات

 
}