الكونغرس يصوت على الحد من المساعدات لمناطق الجيش السوري ويمنح صلاحية فرض عقوبات إضافية على إيران

مجلس النواب الأميركي يصوت على مشروع قانون يقلّص وصول المساعدات الأميركية المخصصة لإعادة إعمار المناطق التي تسيطر عليها الحكومة السورية، ومراسل الميادين يفيد بأن المجلس صوّت بالموافقة أيضاً على مشروع قانون يمنح الإدارة الأميركية صلاحية فرض عقوبات إضافية على إيران.

تضم قائمة المهام التي نصّ عليها الكونغرس والتي "يجب أن تظهرها السلطات السورية 11 بنداً"

صوّت مجلس النواب الأميركي على مشروع قانون يقلص وصول المساعدات الأميركية المخصصة لإعادة إعمار المناطق التي تسيطر عليها الحكومة السورية.

مراسل الميادين أفاد بأن المجلس صوّت بالموافقة أيضاً على مشروع قانون يمنح الإدارة الأميركية صلاحية فرض عقوبات إضافية على إيران تتعلق بملف حقوق الإنسان.

وجاء في نص مشروع القانون أن "​سياسة​ ​الولايات المتحدة​ تنص على أن مساعدة الولايات المتحدة المقدمة لإعادة إعمار واستقرار سوريا ستستخدم في سوريا الديمقراطية، أو في المناطق السورية التي لا يسيطر عليها ​بشار الأسد​ أو القوى المرتبطة به"، وفق النص.

وتنص الوثيقة في الوقت ذاته على "احتمال تقديم المساعدات لسوريا، لكنّ ذلك يتطلب تقديم أدلة للجان المعنية في ​الكونغرس الأميركي​ من قبل الرئيس الأميركي دونالد ترامب تثبت أن السلطات السورية أوقفت هجماتها على المدنيين والبنية التحتية المدنية وتتخذ الخطوات التي يمكن تفتيشها لإطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين" و"تقوم بتنظيم الانتخابات النزيهة والحرة" و"أوقفت إنتاج ونشر الصواريخ الباليستية والمجنحة". وتضم قائمة المهام التي نصّت عليها وثيقة الكونغرس والتي أإلى أنه "يجب أن تظهرها السلطات السورية 11بنداً".

وبحسب الوثيقة فإن الاستثناء الوحيد من الحظر المفروض هو المشاريع التي تنفذها السلطات المحلية، والتي "تعكس أهداف وحاجات وأولويات المجتمعات المحلية في سوريا"، وكذلك "المشاريع التي تتفق مع الحاجات الإنسانية، بما فيها رفع الألغام، والاحتياجات الغذائية والطبية والتعليمية والملابس".


التعليقات