المفوضية العليا تعلن نجاح الاستحقاق الانتخابيّ في العراق وفرز الأصوات مستمر

نسبة المشاركة في الانتخابات قاربت 45 في المئة وفق ما أعلنت المفوضية العليا للانتخابات.

تتواصل في العراق عمليات الفرز لأصوات العراقيين الذين أدلوا بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية التي قاربت نسبة المشاركة فيها 45 في المئة وفق ما أعلنت المفوضية العليا للانتخابات، واصفة النسبة بالجيدة ومعلنة نجاح عملية الاقتراع. 

في غضون ذلك عبّر الناطق باسم تحالف الفتح أحمد الأسدي عن مخاوفه من تزوير في نتائج الانتخابات البرلمانية في العراق، وأكد أن المؤشرات تدل على تقدّم تحالف الفتح في الانتخابات.

الأسدي أكد للميادين أن التحالف ينتظر النتائج النهائية لفرز الأصوات، محذرا من التلاعب بنتائجها. وشدّد على أن التحالف سيلجأ الى الطرق القانونية إذا لم تعالج الخروقات التي رافقت العملية الانتخابية.

وبانتظار إعلان النتائج الرسمية يبدو الترقب سيد الموقف في انتخابات مفصلية على صعيد الداخل والإقليم، ولا سيما في دور العراق المقبل.

دعا رئيس حكومة إقليم كردستان العراق نيجرفان بارزاني إلى تهدئة الأوضاع في السليمانية ووقف إطلاق النار على مقار الأحزاب فيها بعد اتهام حركة التغيير لحزب الاتحاد الوطنيّ الكردستانيّ بالهجوم على مقرها الرئيسيّ وبالتلاعب بنتائج الانتخابات.

يأتي ذلك فيما أظهرت النتائج الأولية لعدد من مراكز السليمانية تصدّر حزب الاتحاد الوطني بالمرتبة الأولى بحصوله على 37 ألف صوت، تليه حركة التغيير بنحو 25 ألف صوت. وكان أنصار حزب الاتحاد الوطني قد خرجوا إلى الشوارع احتفالا بالفوز.

 

 

المفوضية العليا للانتخابات ذكرت أن هناك 250 مراقباً دولياً لمراقبة الانتخابات بحماية الأجهزة الأمنية.

رئيس اللجنة الأمنية العليا للانتخابات الفريق موفق عبد الوهاب أكد أنه لا يوجد أي خرق أمني في جميع المحافظات، مشيراً إلى أن مركز العمليات خوّل قادة العمليات والفرق في المحافظات بتخفيف حظر التجوال ورفعه تدريجياً.

 

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو هنّأ العراقيين على إجراء أول انتخابات برلمانية منذ إعلان النصر على تنظيم داعش.

بومبيو أكد التزام بلاده باتفاقية الإطار الاستراتيجيّ التي تعزّز العلاقات بين البلدين ودعا البرلمان العراقيّ الجديد إلى تأليف حكومة شاملة وفق المدة المحدّدة دستوريا.


التعليقات