مفتي الجمهورية اللبنانية السابق: لا ملكية لأي دولة عربية على فلسطين

مفتي الجمهورية اللبنانية السابق الشيخ محمد رشيد قباني يفتي بوجوب الجهاد لتحرير فلسطين، ويؤكد أن "لا ملكية لأي دولة عربية على فلسطين لتتنازل بموجبها عن فلسطين أو أي شبر من أرضها".

قباني: يجب على كل العرب والمسلمين مساندة شعب فلسطين لتحرير أرضه ومقدسات المسلمين وغير المسلمين

أصدر مفتي الجمهورية اللبنانية السابق الشيخ محمد رشيد قباني، "فتوى بوجوب الجهاد لتحرير فلسطين".

وقال المفتي قباني في مؤتمر صحفي له اليوم الأربعاء "أجدد التأكيد في فتواي الدينية الشرعية أن فلسطين أرض عربية إسلامية احتلها اليهود الصهاينة عام 48"، مشدداً على أنه "لا يجوز للفلسطينيين أو العرب أو المسلمين ويحرم عليهم أن يستسلموا أو يتصالحوا مع المحتلين".

وإذ أشار إلى أن "كلّ ما يسمونه اتفاقات سلام مع المحتلين هي اتفاقات باطلة"، أكد أن "لا ملكية لأي دولة عربية على فلسطين لتتنازل بموجبها عنها أو أي شبر من أرضها".

ودعا مفتي الجمهورية اللبنانية السابق العرب والمسلمين إلى مساندة الشعب الفلسطيني قائلاً: "يجب على كل العرب والمسلمين مساندة شعب فلسطين لتحرير أرضه ومقدسات المسلمين وغير المسلمين".

بدوره أعلن الشيخ علوان أمين خليل، أستاذ الشريعة والقانون في الأزهر الشريف، أن "الجهاد بات واجباً لاستعادة القدس الشريف ورفع الظلم عن الشعب الفلسطيني".

أما رئيس مجلس علماء الرباط المحمدي في العراق الشيخ محمد النوري، فقال إن الوحدة الإسلامية ترعب إسرائيل وتحرر بيت المقدس.

النوري أضاف في اتصال مع الميادين أن "البعض نسي الجهاد في فلسطين" ودعا إليه في دول عربية واسلامية أُخرى.

من جانبه، أكد الداعية الإسلامي في تونس الشيخ الزيتوني المحمد علي كيوة، أكّد أن التفرقة بين المسلمين هي ما يمنعهم من مناصرة الفلسطينيين، مستغرباً في حديث للميادين كيف أن بعض المؤسسات الدينية تفتي بالجهاد في سوريا ولا تفعل ذلك في فلسطين.



التعليقات

 
}