وفد من المعارضة السورية يجري مباحثات مع مسؤولين كرد في القامشلي

وفد من معارضة الداخل السورية يبدأ زيارة إلى مدينة القامشلي لإجراء لقاءات مع مسؤولين كرد من عدة تيارات.

وفد من معارضة الداخل السورية يزور مدينة القامشلي
وفد من معارضة الداخل السورية يزور مدينة القامشلي

بدأ وفد من معارضة الداخل السورية زيارة إلى مدينة القامشلي لإجراء لقاءات مع مسؤولين كرد من عدة تيارات.

عضو الوفد ميس كريدي من الجبهة السورية الديمقراطية قالت إن الرئيس بشار الأسد فتح بوابة المفاوضات وإن كان في لغة تهديدية لم يكن السوريون مستهدفين فيها بل الأميركيين والتدخلات الخارجية.

ولفتت كريدي إلى أنه"لا بد من تحالف القوى الوطنية عبر المساحة السورية الواسعة، إذا استمر العمل بشكل مناطقي سيكون دائماً وفق البازارات السياسية".

وتأتي الزيارة عقب تصريحات للرئيس بشار الأسد في مقابلة مع "روسيا اليوم" وضع فيها قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الأميركي أمام خيارين: المفاوضات أو القوة. كما أكد أن الوضع يقترب من خط النهاية وأن واشنطن تخسر أوراقها في سوريا.

واعتبر الأسد أن أعداء سوريا وخصومها في الغرب الذي تقوده واشنطن يحاولون جعل نهاية الحرب أبعد مع كل تقدّم للجيش السوري.