اللجنة البرلمانية العراقية لتقصّي الحقائق تطالب بإلغاء نتائج الانتخابات بالكامل

اللجنة البرلمانية لتقصّي الحقائق تطالب بإلغاء نتائج الانتخابات البرلمانية العراقية بالكامل، وذلك عقب إعلان المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أنّ بدء إعادة فرز الأصوات يدويّاً في الانتخابات الأخيرة سيبدأ الثلاثاء المقبل في 7 محافظات.

اللجنة البرلمانية العراقية لتقصّي الحقائق تطالب بإلغاء نتائج الانتخابات بالكامل
اللجنة البرلمانية العراقية لتقصّي الحقائق تطالب بإلغاء نتائج الانتخابات بالكامل

أنهى البرلمان العراقيّ دورته التشريعية الثالثة بانتظار إعادة فرز الأصوات في الانتخابات الأخيرة، وبالتزامن مع ذلك، طالبت اللجنة البرلمانية لتقصّي الحقائق بإلغاء النتائج بالكامل.

وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق قد أعلنت أنّ بدء إعادة فرز الأصوات يدويّاً في الانتخابات الأخيرة سيبدأ الثلاثاء المقبل في 7 محافظات.

ووفق بيان المفوضية فإنّ عملية العدّ والفرز اليدوية ستبدأ من كركوك على أن تشمل محافظات أخرى هي السليمانية وأربيل ودهوك ونينوى وصلاح الدين والأنبار إضافةً إلى مكاتب انتخابات الخارج. 

وقال الناطق الرسميّ باسم المفوضية إنّ "الأصوات التي سيعاد فرزها هي فقط تلك الواردة بشأنها شكاوى أو تقارير رسمية بشبهات تزوير". 

وفي سياق متصل، دعا رئيس الوزراء العراقيّ حيدر العبادي جميع الأطراف إلى الوحدة في المرحلة المقبلة. 

وخلال كلمة له في احتفالية ذكرى ثورة العشرين أكد العبادي أنّ "الجيش العراقيّ سيستمرّ في ملاحقة الخلايا الباقية من الإرهاب والقضاء عليها".