الجيش السوري يسيطر على تل الحارة الاستراتيجي بريف درعا وبلدة مسحرة بريف القنيطرة

الجيش السوري يسيطر على تل الحارة وحرش الحارة شمال غرب بلدة الحارة وعلى تل الأحمر جنوب البلدة بعد معارك مع المجموعات الإرهابية المنتشرة في ريف درعا الشمالي الغربي، كما يدخل بلدة النمر ضمن اتفاق التسوية، ويسيطر على بلدة مسحرة بريف القنيطرة.

أفاد الإعلام الحربي بأنّ الجيش السوري سيطر على تل الحارة الاستراتيجي وبلدة الحارة الملاصقة له في ريف درعا الشمالي الغربي، بالإضافة إلى حرش الحارة شمال غرب البلدة وتل الأحمر جنوب البلدة، وذلك بعد معارك مع المجموعات الإرهابية المنتشرة في المنطقة.

كما دخل الجيش بلدة النمر القريبة، ضمن اتفاق تسوية، حيث عمد أهلها إلى رفع العلم السوري.

وفي وقت سابق، سيطر الجيش على قرية أم العوسج شمال غرب زمرين في ريف درعا الشمالي الغربي، فيما يعمل على دخول قرية عقربا ضمن اتفاق تسوية.

كما أعلن الإعلام الحربي أنّ الجيش السوري حرر قرية مسحرة وتلتها في القنيطرة بعد مواجهات مع الإرهابيين، كما عرض مشاهد لعمليات الجيش السوري في القطاع الأوسط من مدينة القنيطرة، ورصد رماياته بكافة وسائط النيران على قرية مسحرة وتلتها.

 

 

شهداء في عدوان التحالف على البوكمال

وفي ريف البوكمال بدير الزور، شن طيران التحالف الدولي غارات جوية على منازل المواطنين، ما تسبب باستشهاد وإصابة عدد من المدنيين وتدمير العديد من المنازل.
وذكرت مصادر لوكالة "سانا" أن قرية السوسة بريف مدينة البوكمال تعرضت اليوم الإثنين لقصف جوي عنيف من طائرات التحالف الأميركي ما تسبب باستشهاد رجل وزوجته وإصابة عدد من أفراد أسرته بينهم نساء وأطفال بجروح خطيرة.
ولفتت المصادر إلى أن “اعتداء طائرات التحالف تسبب أيضاً بوقوع دمار كبير في عدد من المنازل السكنية.