العضاض للميادين: إيران ساعدت العراق في القضاء على داعش

رئيس مجلس محافظة بغداد رياض العضاض يقول للميادين إن مطالب المتظاهرين عادلة وممكن تحقيقها ، وأن هناك تقصير كبير في إدارة السياسة الخارجية العراقية.

دعا رئيس مجلس محافظة بغداد رياض العضاض بلاده لإتخاذ "موقف عراقي متوازي مع تحدي العقوبات على الجارة إيران"، وقال إن "80 في المئة من محطاتنا الكهربائية تعتمد على إيران".

كلام العضاض جاء الجمعة خلال برنامج "حوار الساعة" الذي يبث عبر شاشة الميادين.

وتطرق العضاض إلى التظاهرات التي يشهدها العراق، لافتاً إلى أن مطالب المتظاهرين "عادلة ويمكن تحقيقها". وفي حين أشار إلى أنه "في حال كانت الأهداف سياسية ومرتبطة بأجندات أخرى فهي خارج نطاق التظاهرات"، إلى أنه أكد أن "هذا بالإمكان التعامل معه بإدارة السياسة الخارجية للعراق".

وفي سياق آخر قال إن هناك "تقصير كبير في إدارة السياسة الخارجية العراقية"، داعياً إلى "إتخاذ موقف عراقي بموازاة العقوبات على إيران".

ولفت إلى أن معظم المحطات الكهربائية العراقية تعتمد في أنتاجها على إيران. وتابع "علينا دفع مستحقات إيران المالية وعلى المرجعية أخذ موقف شرعي في هذا الخصوص".

وأوضح العضاض أن "الجميع يعرف أن الدولة الجارة إيران وقفت مع العراق في مواقف كثيرة ومنها القضاء على داعش، وساعدت العراق بكل طاقتها، وداعش الإرهابي كان خطراً يهدد جميع العراقيين والدول الإقليمية".

وعن الأوضاع المعيشية في العراق دعا إلى"تحسين الخدمات للمواطن مع مراعاة ولحظ نسبة النمو السكاني، تفعيل إدارة الأزمات ضمن المحافظات وبحسب حاجة كل محافظة"، لافتاً إلى أن "الفساد المالي والإداري في الإدارة المالية سببت أزمة تسديد الأموال".

وعن التظاهرات في بغداد، أشار إلى أن المدينة لا تشهد الكثير من التظاهرات، موضحاً أن "ما يحصل في بغداد أنه المكان الأقل لتنظيم التظاهرات وكان التيار الصدري يقود التظاهرات واليوم أصبح في البرلمان ولديه 52 نائباً وأصبح قيادة في البرلمان، وهو يقود عملية الاصلاح من خلال تشكيل الحكومة والرئاسات الثلاثة وسيكون له يد أيضاً في عملية الاصلاح وإختيار الوزراء ورئيسهم وبالتالي لا حاجة للتيار الصدري أن يتظاهر(...)".

رئيس مجلس محافظة بغداد عدد الخدمات التي تقدمها المحافظة، فلفت إلى أن "الخدمات المقدمة من أمانة بغداد هي بالحد الأدنى، ولكنها مستمرة من دون توقف (...) وغياب المصافي في حقول النفط واستيراد المنتجات النفطية هو نتيجة سياسة خاطئة".