معارض يصف مسلحي إدلب وحلب بـ"العجيان: سلموا سلاحكم للجيش السوري

المعارض السوري الفار المقدم إبراهيم الحمد يطالب الفصائل المسلحة في إدلب وشمال حلب بتسليم سلاحهم إلى الجيش السوري، كما يصفهم بـ"العجيان".

الحمد وصف الفصائل المسلحة بـ"العجيان"

طالب المقدم الفار من قوى الأمن الداخلي في سوريا إبراهيم كريدي الحمد الفصائل المسلحة في إدلب وشمال حلب بتسليم سلاحهم إلى الجيش السوري الذي أعدّ لهم نوعاً جديداً من الموت لا عد لهم به، وفق تعبيره.
ووصف الحمد الحاصل على الجنسية التركية الفصائل بـ"العجيان"، والذي كان قد فرّ خلال توليه منصب نائب رئيس فرع شرطة النجدة في دمشق في حزيران/ يونيو من العام 2012.


وظهر الحمد حينها في تسجيل مصور يعلن "انشقاقه" برفقة ضابطين أحدهما كان يشغل رئيس فرع الهجرة والجوزات في إدلب وآخر كان يتولى منصب رئيس فرع مركبات بقيادة شرطة إدلب.


وظهر حينها الحمد على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أسابيع من انشقاقه خلال وصوله إلى تركيا، وقام بترقية نفسه إلى رتبة عقيد. وبدأ فيها نشاطه التحريضي على الدولة السورية عبر منشوراته على "الفيس بوك" وتصريحاته على وسائل الإعلام المختلفة، ومن ثم حصل على الجنسية التركية وفق ناشطين، حيث قام بوضع العلم التركي غلافاً لصفحته.
وتفاجأ ناشطون من المنشورات التي يكتبها المقدم على صفحته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً واصفين إياه بخائن "الثورة"، ومطالبين تركيا بسحب الجنسية التركية منه.
وكثّف الحمد من منشوراته التي استفزت النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قال في إحداها "استعادة جميع أراضي الجمهورية السورية التي وقعت تحت سيطرة التنظيمات المسلحة تشكل خطوة متقدمة للحل الشامل والجذري للكارثة السورية".