العبادي: نرفض العقوبات الأميركية على إيران وسنلتزم بها حماية لمصالح العراقيين

رئيس الوزراء العراقيّ حيدر العبادي يعلن رفض بلاده العقوبات الأميركية على إيران ويقول إن بلاده مضطرة للالتزام بها حماية لمصالح العراقيين

المالكي: أدعو الحكومات في العالم والمنظمات الإنسانية إلى إيقاف تلك الإجراءات العقابية

أعلن رئيس الوزراء العراقيّ حيدر العبادي رفض بلاده العقوبات الأميركية على إيران، مضيفا "أنّ بغداد لا تتعاطف مع العقوبات ولا تتفاعل معها ولا تعدّها صحيحة لكنها مضطرةٌ إلى الالتزام بها لحماية مصالح الشعب العراقيّ".

وقال العبادي في مؤتمر صحافي‭ ‬"من الناحية المبدئية نحن ضد العقوبات في المطلق. العراق دفع أكبر ثمن للعقوبات. أسميها ظالمة فرضت عليه لمدة 13 عاما. العقوبات فرضت على أساس تضعف النظام السابق ولكن أدت لإضعاف شعبنا، أدت إلى تمزيق مجتمعنا، دمرت النسيج الاجتماعي العراقي. بصراحة لم تقض على النظام بل إن النظام استبد وقتل وصار أقوى لأن المواطنين ضعفوا والشعب ضعف".

نائب الرئيس العراقي نوري المالكي أبدى رفضه للعقوبات الأميركية المفروضة على إيران معتبرا أنها انتهاك صارخ للقانون الدولي،

وفي بيان له دعا المالكي الحكومة العراقية إلى أن "لا تكون طرفا في هذه العقوبات"، كما دعا "الحكومات في العالم والمنظمات الإنسانية إلى إيقاف تلك الإجراءات العقابية وسرعة التحرك لمعالجة الانتهاكات وما يترتب على ذلك من وضع إنساني وحقوقي مأساوي".

وبدوره، أعلن حزب الدعوة الإسلامية في العراق رفضه العقوبات الأميركية على إيران، حيث نشر المكتب الإعلاميّ للحزب بيانا طالب جميع الحكومات الحرّة في العالم ولا سيما حكومات الدول الإسلامية برفض هذه العقوبات التي وصفها بالجائرة والمتناقضة مع أبسط مبادئ حقوق الإنسان".

من جهته أكد اسحاق جهانغيري نائب الرئيس الإيرانيّ أن "أمام الإيرانيين فرصة للعبور من الظروف الخطيرة التي تمرّ البلاد بها"، وفي حديث للتلفزيون الايرانيّ أشار إلى "وضع سياسات تتناسب مع الواقع الجديد وأنّ على القطاع الخاصّ استثمار هذه الفرصة لتعزيز صادراته".

وتستهدف العقوبات الأميركية التي بدأ سريانها الثلاثاء مشتريات إيران من الدولار الأميركي وتجارة المعادن والفحم والبرمجيات الخاصة بالصناعة وقطاع السيارات.