بالفيديو :مسلح يهدد إردوغان بالاستيلاء على الريحانية مقابل إدلب

ناشطون ينشرون شريطاً مصوراً لمسلح من الغوطة الشرقية يهدد الرئيس التركي بالاستيلاء على مدينة الريحانية خلال ساعتين في حال قام الأخير ببيع إدلب.

المسلح يهدد إردوغان بالاستيلاء على مدينة الريحانية مقابل إدلب

نشر ناشطون شريطاً مصوراً لمسلّح من الغوطة الشرقية هدد فيه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بالاستيلاء على مدينة الريحانية في حال قام الأخير ببيع إدلب، وفق تعبيره.
وأشار المسلح في التسجيل المصور إلى الجدار الإسمنتي الذي وضعته تركيا على طول الحدود مع سوريا، حيث ظهر واقفاً أمام الجدار المقابل لمدينة الريحانية.
وقال المسلّح "نحن أهل الغوطة شاطرين بالأنفاق وانت قمت بنشر جدار إسمنتي على طول الحدود ونشرت الجاندرما لمنع الهروب إلى تركيا في حال تعرضت المناطق للقصف".
كذلك أشار المسلح إلى وجود نفق قريب من المنطقة الذي قام بتسجيل الفيديو فيها أمام الجدار الإسمنتي العازل تمّ حفره في وقت سابق، مضيفاً أن آخر ملجأ للجيش الحر أو المعارضة في حال قرر إردوغان ببيع إدلب هو الريحانية، وأنه سيتم السيطرة عليها خلال ساعتين فقط.


إردوغان يحمّل روسيا وإيران مسؤولية وقوع كارثة إنسانية في إدلب

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان حمّل روسيا وإيران مسؤولية منع وقوع كارثة إنسانية في إدلب السورية.

وفي مقال نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال" اعتبر إردوغان أن هجوم الحكومة السورية على إدلب سيسبب مخاطر إنسانية وأمنية لتركيا وأوروبا وغيرهما، منبّهاً أن العالم بأكمله سيدفع الثمن إذا لم يتحرك المجتمع الدولي بشأن إدلب.

وزير الدفاع التركي خلوصي أكار دعا أمس الإثنين إلى وقف كل الهجمات الجوية والبرية على محافظة إدلب السورية وضمان عمل نظام الهدنة في هذه المنطقة، مشيراً إلى أن ذلك يمثل الهدف الأهم لتركيا هناك.

وأكد خلوصي قائلاً "نريد أن يستمر عمل نظام وقف إطلاق النار في إدلب وهذا أمر ضروري".