قرم للميادين:"إسرائيل" أصبحت ضعيفة ومرفوضة عالمياً

الوزير اللبناني السابق جورج قرم يقول للميادين إن مفهوم العروبة ضائع في هذه المرحلة ما بين عروبة (الرئيس المصري الراحل جمال) عبد الناصر وعروبة المملكة العربية السعودية، وأن هناك تحول من دينامية الفشل العربي إلى دينامية التدمير الذاتي.

قرم للميادين:

أكد الوزير اللبناني السابق جورج قرم أن سياسات الغرب عززت اتجاهات الانقسام في المجتمعات العربية إلى حد إحياء العقلية القبلية.

واعتبر قرم خلال مقابلة مع الميادين ضمن برنامج "حوار الساعة" أن "القضية الفلسطينية لن تموت والكيان الإسرائيلي أصبح ضعيفاً ومرفوضاً على مستوى العالم".

ولفت قرم إلى أن "التغيّرات في الاقتصاد العالمي تفرضها الصين ودول البريكس لا أميركا".

وعن مفهوم العروبة أوضح أنه "ضائع في هذه المرحلة ما بين عروبة عبد الناصر وعروبة المملكة العربية السعودية، وأن سياسات الغرب عززت اتجاهات الانقسام في المجتمعات العربية إلى حدّ إحياء العقلية القبلية، وأن هناك تحوّل من دينامية الفشل العربي إلى دينامية التدمير الذاتي".

وتطرّق قرم إلى السياسة الأميركية في المنطقة مؤكداً أنه "ليس هناك أي نوع من الاستقلال لدى دول الاتحاد الأوروبي عن السياسة الأميركية في المنطقة، والموقف الأوروبي المختلف عن موقف واشنطن بشأن الاتفاق النووي مع إيران لم يترجم على أرض الواقع".

ووصف قرم العقوبات الاقتصادية التي طبقتها الولايات المتحدة ضد بغداد لسنوات "بالجريمة ضد الإنسانية".

أمّا عن الوضع الراهن في الولايات المتحدة فلفت قرم إلى أن "منظومة الدولة العميقة والمؤسسات المالية الأميركية هي التي تحكم الولايات المتحدة لا (الرئيس دونالد) ترامب".

ووصف قرم صفقة القرن بأنها لا تحمل أي جديد بل هي تختزن اتفاق أوسلو الذي شكّل إنتحاراً للفلسطينيين، وتابع "إنه طريقة لعدم الاعتراف بالحقوق الفلسطينية، وما قامت به منظمة التحرير الفلسطينية كان إنتحاراً".

وإذ شدد على أن "القضية الفلسطينية لن تموت والكيان الاسرائيلي أصبح ضعيفاً ومرفوضاً على مستوى العالم، إذا بقيت شعلة المقاومة الفلسطينية متقدة ستزعزع ثقة الكيان الإسرائيلي بنفسه"، إستغرب قرم كيف أن البعض لم يعد يعتبر "إسرائيل" عدواً خصوصاً في لبنان.

وعن وقف تمويل "الأونروا" دعا قرم إلى التنسيق بين لبنان والأردن لمواجهة ومنع التوطين.

قرم قال عن معركة إدلب القادمة إن "الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يلعب على الحبلين ، وهناك خوف من بقاء المنطقة مشتتة".