نشر تسجيلات للفريق الأمني السعودي ولـ خاشقجي أثناء دخولهم القنصلية

قنوات تركية تنشر تسجيلات للفريق الأمني السعودي وللصحافيّ السعوديّ جمال خاشقجي أثناء دخولهم القنصلية، بالتزامن مع إعلان صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية نقلاً عن مسؤول تركيّ كبير قوله إنَّ كبار المسؤولين الأمنيين في تركيا توصّلوا إلى أنَّ خاشقجي أغتيل في قنصلية بلاده في اسطنبول بناء على أوامر من أعلى المستويات في الديوان الملكيّ.

خاشقجي دخل مبنى القنصلية السعودية في اسطنبول ولم يظهر مذاك

نقلت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية عن مسؤول تركيّ كبير قوله إنَّ كبار المسؤولين الأمنيين في تركيا توصّلوا إلى أنَّ الصحافيَّ السعوديَّ جمال خاشقجي أغتيل في قنصلية بلاده في اسطنبول بناء على أوامر من أعلى المستويات في الديوان الملكيّ. هذا وكشفت صحيفة

بدورها كشفت صحيفة "واشنطن بوست" أنّ الاستخبارات الأميركيةَ اعترضت اتصالات لمسؤولين سعوديين يبحثون خطة لاعتقال خاشقجي.

من جهتها، قالت وزارة الخارجية الأميركية إنها لا تعرف حقيقة ما حدث للصحافيّ السعوديّ جمال خاشقجي الذي اختفى في اسطنبول بعد دخوله القنصليّة السعودية.

وأضافت أن وزير الخارجية الأميركيّ مايك بومبيو طالب السلطات السعودية بإجراء تحقيق "شفاف وشامل" بشأن القضية.

ونشر فيديو من كاميرات المراقبة في القنصلية على مواقع التواصل الاجتماعي وفي محطات تلفزة تركية لما قيل إنه لـ "فرقة الاغتيال السعودية" منذ وصولهم لتركيا، مروراً بدخول خاشقجي إليها.. وحتى مغادرتهم وإنهاء العملية.

في السياق، انتشرت معلومات عن طلب تركي رسمي لتفتيش منزل القنصل السعودي في اسطنبول للاشتباه بسيارة خرجت من القنصلية يوم اختفاء خاشقي وتوجهت إلى منزل القنصل المذكور . 

وأشارت وايت إلى أن مسؤولين كبار في أميركا تحدثوا مع المملكة العربية السعودية من خلال القنوات الدبلوماسية حول هذا الموضوع، داعية "حكومة المملكة العربية السعودية إلى دعم إجراء تحقيق شامل في اختفاء السيد خاشقجي وأن نتحلى بالشفافية حول نتائجها".

وأعلن الرئيس الأميركيّ دونالد ترامب بدوره أنه سيتحدّث مع المسؤولين السعوديين بشأنه في مرحلة ما.

وفي السياق، أكد السيناتور الأميركيّ بيرني ساندرز ضرورة الإدانة الكاملة من قبل الولايات المتحدة للنظام السعوديّ إذا  تبين أنه قتل خاشقجي.

وأوردت صحيفة "نيويورك تايمز"الأميركية مساء الثلاثاء، أن الفريق التركي العامل بالقنصلية السعودية باسطنبول، منح إجازة عاجلة من القنصلية في ذلك اليوم.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول تركي كبير قوله إن كبار المسؤولين الأمنيين في تركيا توصلوا الى أن الصحافي خاشقجي اغتيل في قنصلية بلاده بإسطنبول بناءً على أوامر من أعلى المستويات في البلاط الملكي.

المسؤول التركي قال للصحيفة إن العملية كانت خاطفة ومعقدة، حيث قتل خاشقجي بعد ساعتين من وصوله إلى القنصلية على يد مجموعة من العملاء السعوديين.

صحيفة صباح التركية نشرت صوراً للسعوديين الـ 15 الذين يشتبه بضلوعهم في قضية خاشقجي والذين وصلوا إلى اسطنبول يوم اختفائه.

وعللّت الصحف التركية ذلك بأن هناك اجتماعاً دبلوماسياً هاماً في القنصلية.

هذا وأعلنت قناة "سي أن أن" التركية نقلاً عن مسؤولين أمنيين أتراك أنه جرى تحديد هوية سبعة أشخاص على صلة باختفاء خاشقجي.

يأتي ذلك بعد موافقة السفارة السعودية في أنقرة على دخول السلطات التركية الى قنصليّتها في اسطنبول في اطار محاولة الكشف عن مصير خاشقجي.

وكشفت صحيفة "الغارديان" البريطانية، في تقرير لها الثلاثاء، عن قيام السلطات التركية بـ"فحص كاميرات الطرق السريعة، بحثاً عن شاحنة سوداء، يعتقد أنها حملت جثة الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي، من القنصلية السعودية في اسطنبول الأسبوع الماضي"، وأوضحت أنّ الشاحنة هي "واحدة من ست سيارات يقول المحققون إنها تنتمي إلى فرقة سعودية يعتقد أنها وراء اختفاء خاشقجي".

واختفى خاشقجي داخل القنصلية السعودية في تركيا، في 2 تشرين الأول/ أكتوبر الحالي، وفي 6 من الشهر عينه نقلت وكالة رويترز عن مصادر تركية أن التقييم الأولي للشرطة يشير إلى أن خاشقجي قُتل في القنصلية بإسطنبول وتم نقل الجثمان إلى خارجها.

وخاشقجي هو صحفي سعودي عمل سابقاً رئيساً لتحرير صحيفة الوطن السعودية اليومية، كما عمل مستشاراً للأمير تركي الفيصل، السفير السابق في واشنطن، ولكنه غادر البلاد في ظل حملة رسمية مشددة ضدّ حرية الصحافة بعد تعيين محمد بن سلمان ولياً للعهد، وكان يكتب مؤخراً في صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية.