لافروف: خروج أكثر من 1000 مسلَّح من المنطقة منزوعة السلاح في إدلب

الخارجية الروسية تعلن عن خروج أكثر من ألف مسلَّح من المنطقة منزوعة السلاح في إدلب وسحب نحو مئة مجموعة قتالية.

فتح صناديق الاقتراع في الانتخابات البرلمانية اللبنانية

أعلنت الخارجية الروسية خروج أكثر من ألف مسلَّح من المنطقة منزوعة السلاح في إدلب وسحب نحو مئة مجموعة قتالية.

وفي مؤتمر صحافي قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن عملية إخراج المسلحين من المنطقة منزوعة السلاح في إدلب تتقدم، مشيراً إلى أن المواعيد النهائية ليست مهمة بل النوعية هي المهمَّ.

كما دعا لافروف جميع اللاعبين الخارجيين لمساعدة دمشق في مكافحة الإرهاب.

وحول رأي موسكو بسير تنفيذ الاتفاق الروسي التركي بشأن إدلب، أعلن وزير الخارجية الروسي أن "المعلومات التي تصل الجانب الروسي تشير إلى الالتزام الكامل باتفاقية الجانبين الروسي والتركي حول منطقة منزوعة السلاح في إدلب، والمسؤولية الأكبر في هذا الوقت يتحملها الجانب التركي، المهلة تنتهي في الـ 15 من الشهر الجاري لكن يومين أو ثلاثة لا تلعب دوراً كبيراً بقدر ما تلعبه "فاعلية" التطبيق والوصول في النهاية إلى منطقة منزوعة السلاح فعلياً".

وفي سياق آخر، عثر على نحو 1500 جثة في مقبرة جماعية في محيط مدينة الرقة بعد قرابة عام على إخراج مقاتلي داعش منها.

ويعمل فريق  تقني وطبي على معاينة الملابس وغيرها من العلامات التي يمكن أن تساعد في تحديد الجثث التي عثر عليها وخلال المعارك بين داعش وقوات سوريا الديمقراطية ألقي نحو 3000 قنبلة على المنطقة من قبل التحالف الدولي بقيادة واشنطن.