الجيش واللجان يستعيدون السلسلة الجبلية بين عسير السعودية وصعدة اليمنية

القوة الصاروخية للجيش اليمني تطلق صاروخاً بالستياً على تجمعات القوات السعودية في جيزان وصاروخ آخر على قوات الرئيس هادي بعسير. الجيش واللجان ينفذون عملية هجومية يستعيدون فيها السلسلة الجبلية غرب مَجازة الحدودية الواقعة بين عسير السعودية وصعدة اليمنية.

قتل عدد من قوات هادي بتدمير آلية عسكرية محملة بالجنود بعبوة ناسفة بمديرية خب والشعف في محافظة الجوف شرق اليمن

أفاد مصدر عسكري يمني الميادين بأن القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية أطلقت صاروخاً باليستياً الخميس من طراز "بدر1" على تجمعات قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي والقوات السعودية في عسير السعودية، وذلك بعد ساعات من إطلاق القوة الصاروخية صاروخ "زلزال 1" على تجمعات للجيش السعودي في الخُوبة بجيزان السعودية.

بالمقابل استهدفت مقاتلات التحالف بـ 4 غارات جوية موقع الطلعة بنجران.

ونقل مراسل الميادين عن مصدر عسكري قوله ان الجيش اليمني استهدف بقذائف المدفعية تجمعات قوات هادي والقوات السعودية في صحراء البُقْع قبالة نجران نفسها.

هذا وتواصلت عمليات الجيش واللجان في جبهة ما وراء الحدود اليمنية السعودية بإعطاب جرافة عسكرية في مركز السودة بجيزان عن طريق استهدافها بقذائف المدفعية.

أما في عسير السعودية فقد نفذ الجيش واللجان عملية هجومية استعادت فيها السلسلة الجبلية غرب مَجازة الحدودية الواقعة بين عسير السعودية وصعدة اليمنية وفق ما أفاد به مصدر عسكري يمني.

وفي صعدة الحدودية مع السعودية شمال اليمن، استشهد مواطن وأصيب آخر جراء استهداف مقاتلات التحالف بـ 3 غارات الطريق العام بمنطقة بركان بمديرية رازِح الحدودية.

وتواصل القصف الصاروخي السعودي على قرى آهلة بالسكان بصعدة، وتضرر عدد من ممتلكات المواطنين بمديرتي رازح وشَدَا الحدوديتين بالمحافظة.

وفي تعز جنوب اليمن، أفاد مصدر عسكري يمني بصدّ الجيش واللجان لمحاولة زحف واسعة من 3 اتجاهات لقوات هادي على بني علي والمفاليس وطور الباحة بمديرية حَيْفان جنوبي تعز وخلال المواجهات سقط عدد من القتلى والجرحى في صفوف قوات هادي واستمر الزحف لمدة 11 ساعة دون تحقيق اي تقدم. كما قتل وجرحى العديد من قوات هادي بانفجار عبوة ناسفة في جبهه الشقب بمديرية صَبِر الموادم بالمحافظة.

كما قتل عدد من قوات هادي بتدمير آلية عسكرية محملة بالجنود بعبوة ناسفة بمديرية خب والشعف في محافظة الجوف شرق اليمن.

أما في المدخل الشرقي للعاصمة صنعاء فقد واصل الجيش واللجان عملياتهما الهجومية على مواقع قوات هادي خلال مواجهات بحريب نهم وسقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوفها.