مقتل وجرح أكثر من 50 مسلحاً لجيش العزة شمال حماة

إشتباكات بين الجيش السوري ومسلحين من "جيش العزة" و"حراس الدين" جنوب غرب مدينة اللطامنة شمال حماة تؤدي إلى مقتل 23 مسلحاً وجرح 30 آخرين. يأتي ذلك بعد استهداف "جيش العزة" و"حراس الدين" نقاط للجيش السوري.

مقتل وجرح أكثر من 50 مسلحاً لجيش العزة شمال حماة

قتل 23 مسلحاً على الأقل وجرح أكثر من 30 آخرين من "جيش العزة" و"حراس الدين" خلال إشتباكات مع الجيش السوري جنوب غرب مدينة اللطامنة شمال حماة على محور الزلاقيات.

وقال مصدر ميداني للميادين نت إن الاشتباكات وقعت بعد استهداف "جيش العزة" و"حراس الدين" نقاط للجيش السوري وعناصر تقوم بعمليات رصد واستطلاع لكشف أي تحرك للمسلحين.

وأشار المصدر إلى أن فصيل جيش العزة كان متحضراً لشنّ غارات على نقاط للجيش السوري، كما حصل قبل أيام خلال هجوم لهيئة تحرير الشام على نقاط للجيش السوري بريف أبو الظهور.

وأشار المصدر إلى أن مجموعة للجيش السوري تقدمت لتمشيط المنطقة التي أطلق منها المسلحون النار باتجاه النقاط العسكرية. ودارت معارك عنيفة استمرت عدة ساعات استقدم خلالها المسلحون تعزيزات مزودة بسلاح ثقيل من "هيئة تحرير الشام" (جيش أبو بكر) و"حراس الدين"، ما أدى إلى مقتل 23 مسلحاً من "جيش العزة"، وإصابة 30 آخرين دون معلومات عن خسائر "الهيئة" و"حراس الدين".

وكان "جيش العزة" رفض بنود اتفاق سوتشي في بيان له أعلن فيه أنه "لن يقبل المنطقة العازلة من طرفهم فقط إلى جانب رفض تسيير دوريات للشرطة العسكرية الروسية في المنطقة المنزوعة السلاح".