الحرائق الأكثر دموية في تاريخ الولايات المتحدة!

الحرائق المندلعة شمال كاليفورنيا تصبح الأكثر دموية على الإطلاق بعد ارتفاع عدد الضحايا إلى 42، والرئيس الأميركي يوافق على إعلان حرائق كاليفورنيا "كارثة كبرى".

  • حرائق كاليفورنيا تشرد أكثر من ربع مليون شخص من منازلهم

حريق الغابات المندلع في شمال كاليفورنيا يصبح الأكثر دموية على الإطلاق في تاريخ الولايات المتحدة بعدما ارتفعت حصيلة ضحاياه لتبلغ 42 قتيلاً.

وأعلنت السلطات الأمنية في الولاية أنه عثر على رفات 13 شخصاً إضافياً ما يرفع العدد الإجماليّ إلى 42 قتيلاً سقطوا في أخطر حريق غاباتٍ تشهده الولايات المتحدة في تاريخها.

ووافق الرئيس الأميركي دونالد ترامب على إعلان حرائق كاليفورنيا "كارثة كبرى"، للسماح للولاية الحصول على المزيد من الأموال الفيدرالية، ويوفر لضحايا الأزمة الوصول لمساعدات في العمل والمسكن.

وفي "معركة" لا يبدو أنها ستنتهي بسهولة، تحاول فرق الإطفاء إخماد نيران اشتعلت على طول الطريق السريع 118 في وادي سيمي. حيث كانت ألسنة اللهب تلتهم جوانب التل المحيط بالطريق، مصحوبة برياح وصلت سرعتها إلى 40 ميل في الساعة مما صعب على وحدات الإطفاء احتواء النيران.

وقال مسؤولون إنه جرى الإعلان عن أحدث حصيلة للقتلى بعدما حددت السلطات مكان جثث 13 ضحية أخرى من حريق كامب فاير، الذي يصنف كذلك باعتباره أكثر الحرائق تدميراَ في تاريخ كاليفورنيا لأنه سوى بالأرض ما يزيد عن 7100 منزل ومبنى منذ أن اندلع يوم الخميس. وأكثر الضحايا قضوا حرقاً في سياراتهم أثناء محاولاتهم الفرار من النيران.

وكانت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان ونجمة البوب ليدي جاجا من بين الآلاف الذين فرّوا من منازلهم جراء الحريق.

وأخلت كارداشيان منزلها هي وزوجها كاني وست يوم الخميس وكتبت على تويتر يوم الجمعة تقول "علمت أن النيران وصلت إلى منزلنا... ولكن تم احتواؤها بشكل أفضل الآن وتوقفت".

 

 

وبثت  الفنانة الأميركية ليدي غاغا تسجيلاً مصوراً يفيد بأنها أخلت منزلها في ماليبو يوم الجمعة ويعرض لقطات لدخان أسود متصاعد. كما أظهرت عبر عدة تغريدات امتنانها وشكرها لرجال الإنقاذ لقيامهم بعمل بطولي وتضامنها مع المتضررين.