ارتفاع مستوى التأهب الأمني في فرنسا بعد هجوم ستراسبورغ

وزير الداخلية الفرنسي ​كريستوف كاستانير​ يعلن عن مقتل 3 أشخاص في هجوم ستراسبورغ أمس الثلاثاء، ويشير إلى رفع مستوى التأهب الأمني في فرنسا.

3 قتلى و11 جريحاً في هجو ستراسبورغ (أ ف ب)
3 قتلى و11 جريحاً في هجو ستراسبورغ (أ ف ب)

أعلن وزير الداخلية الفرنسي ​كريستوف كاستانير​ عن مقتل 3 أشخاص في هجوم ستراسبورغ، مشيراً إلى أنّ المهاجم لا يزال طليق.

وقال إنه سيتم تعزيز الإجراءات الأمنية على الحدود، كما سيجري تشديد الإجراءات الأمنية في كل أسواق عيد الميلاد في البلاد.

وفي هذا السياق، لفت إلى أنه تم رفع مستوى التأهب الأمني في فرنسا بعد هجوم ستراسبورغ.

,أكدت مصادر في الشرطة الفرنسية لوسائل إعلام محلية، سقوط 11 جريحاً في إطلاق النار في ستراسبورغ شرق فرنسا مساء الثلاثاء، مشيرّة إلى أنّ الحادث وقع بالقرب من سوق الميلاد في ستراسبورغ، الذي يجتذب ملايين السياح كل عام.

وقالت وسائل إعلام محلية إن الشرطة حددت هوية مطلق النار وإن عملية ملاحقته مستمرة.

وكانت بلدية ستراسبورغ قد دعت بحسب وسائل إعلام فرنسية "المواطنين لالتزام منازلهم".