المؤيد للميادين: الشعب السعودي يرفض العدوان على اليمن وقتل شعبه

المعارض السعودي عبد العزيز المؤيد يقول إن ما حدث في السعودية ساعد على توحيد المعارضة في الخارج، مشيراً إلى أن حتى الصامتين من معارضة الداخل يخافون على أنفسهم وعوائلهم.

المؤيد للميادين: النظام السعودي يعادي كل الأنظمة الديمقراطية في العالم الاسلامي
المؤيد للميادين: النظام السعودي يعادي كل الأنظمة الديمقراطية في العالم الاسلامي

قال المعارض السعودي عبد العزيز المؤيد إن ما حدث في السعودية ساعد على توحيد المعارضة في الخارج، مشيراً إلى أن حتى الصامتين من معارضة الداخل يخافون على أنفسهم وعوائلهم.

أوضح المؤيد في حديث للميادين ضمن برنامج حوار الساعة أن هناك ألف فتاة تهرب من السعودية سنوياً، لافتاً إلى وجود تعاون بين المعارضة السعودية رغم الاختلافات الموجودة فيما بينها.

المؤيد شدد على أن "ضمير الشعب السعودي لا يتحمل ما يحدث في اليمن فالضحايا هناك أكثر ممن يسقط في فلسطين".

وأضاف أن المعارضة السعودية تشدو إلى الوصول إلى نقطة الالتقاء السياسي بين الجميع من علماني وإسلامي، معتبراً أن هناك حقوق مبدئية تجتمع عليها المعارضة من حقوق المرأة إلى توزيع ثروة آل سعود.

ورأى المؤيد في حديثه أن الشعب السعودي صاحب الحق في اختيار النظام الذي يفضله ، مشيراً إلى أن السلطة السعودية تمثل النخب الموظفة عندها وليس لها صلة بإرادة الشعب.

المؤيد تابع قائلاً "التمثيل الشعبي يتيح للسعودية أن تكون دولة مهمة وكبيرة"، مضيفاً انكشفت السلطة السعودية في الداخل والخارج بعد اغتيال جمال خاشقجي.

كما أوضح أن تعذيب معتقلي الرأي من رجال ونساء سياسة معتمدة للسلطات السعودية، لافتاً إلى أن النظام السعودي يرفض على الدوام زيارات الوفود الدولية للمعتقلين والمعتقلات.

كذلك، وصف النظام السعودي بالـ "فاشي وعنصري ويدير الدولة بأسلوب العصابات".

المؤيد استبعد أن يكون الشعب السعودي يؤيد حصار السعودية لقطر، مؤكداً رفض الشعب السعودي العدوان على اليمن وقتل شعبه.

ووفق المؤيد فإن العدوان على اليمن هو من أبرز القضايا التي توحدت المعارضة السعودية حول رفضها.

كما تطرق في حديثه إلى أن النظام السعودي يستخدم إيران لتخويف الشعب في الداخل، كذلك يعادي كل الأنظمة الديمقراطية في العالم الاسلامي.

وبحسب المؤيد فإن "النظام السعودي ضعيف وهش ويعتمد على الخارج لدعمه واستمراره"، مضيفاً "سجن من ينادي بملكية دستورية دليل على عدم شعبية الأسرة الحاكمة".

وقال المؤيد إن المعتقلات مليئة بالمعارضين نتيجة للمواجهة الدائمة مع الحكم السعودي.

أما عن العلاقة مع سوريا قال علاقة السعودية بسوريا لا علاقة لها بمصالح الشعبين وإنما هي تتبع مصلحة خاصة.

بينما عن العلاقة مع إدارة ترامب قال الادارة لا تحترم الشعب السعودي وتتعامل معه بأسلوب تجاري بخس، مضيفاً أن مسؤولين سعوديين كثر يذهبون إلى إسرائيل وينسقون معها في مجالات مختلفة.

وأشار إلى أن المقربين من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مع التقارب مع إسرائيل بعكس الشعب السعودي.