مواجهات بين الشرطة ومتظاهري السترات الصفر في باريس توقع إصابات

انطلاق مظاهرات في باريس وعدد من المدن الفرنسية لمحتجي حركة "السترات الصفر"، ووقوع مواجهات بينهم وبين الشرطة الفرنسية ينتج عنها إصابات، ولندن تشهد تظاهرة للسترات الصفر ضدّ سياسة التقشف الحكومية.

من المواجهات بين الشرطة الفرنسية ومحتجي السترات الصفر في باريس (أ ف ب)
من المواجهات بين الشرطة الفرنسية ومحتجي السترات الصفر في باريس (أ ف ب)

أصيب العشرات في مواجهات بين محتجي "السترات الصفر" والشرطة الفرنسية في محيط الشانزليزيه، حيث استخدمت الشرطة الغازات المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين.

وتتواصل التظاهرات في باريس ومدن فرنسية عديدة في الأسبوع التاسع للحراك، حيث يردد المتظاهرون شعارات تطالب برحيل الرئيس إيمانويل ماكرون وبتغيير السياسة الاقتصادية للبلاد.

ونقل موفد الميادين إلى باريس عن الداخلية الفرنسية قولها إن عدد المشاركين في احتجاجات "السترات الصفر حتى الساعة الخامسة مساءً بلغ 84 ألف مشارك.

وتحدث موفد الميادين عن انتشار كثيف لعناصر الشرطة الفرنسية في جادة الشانزليزيه، مشيراً إلى أن تظاهرة للسترات الصفر وصلت  إلى محيط الشانزيليزيه.

وفيما كان من المتوقع أن تشهد العديد من المدن الفرنسية تحركات أقوى من تلك التي سبقت فترة الأعياد، أعلنت الشرطة الفرنسية أن التحركات المقررة في العاصمة باريس قد تكون "الأكثر راديكالية وعنفاً"، وأن 80 ألف شرطي سيكونون على أتمّ الجاهزية للتدخل وضبط الأمن.

"السترات الصفر" قررت تحركاً قالت إنه سيستمر حتى رحيل ماكرون، ولتحقيق قيم فرنسا: الحرية والعدالة والأخوة، مؤكدة أنها "لن تتراجع أمام الظلم الذي تمارسه سلطة تحابي الأغنياء وترعى مصالح المصارف".

إعلان الحركة يأتي بعد يوم واحد من رفض القضاء الفرنسي الإفراج عن ملاكم شهير ضرب إثنين من عناصر مكافحة الشغب قال إنهما كانا يوجهان ضربات لمتظاهر ومتظاهرة سقطا أرضاً، حيث وجه لهما لكمات متلاحقة أدت إلى تراجعهما ما دفع ناشطين لتنظيم حملة تبرع جمعت 180ألف يورو لسداد الغرامة، وحالة تعاطف واسعة معه، قابلتها حملة تبرع مماثلة للشرطيين على وسائل التواصل الاجتماعي جمعت أكثر من مليون يورو.

وأثارت تصريحات الوزيرة مارلين شيابا أيضاً غضباً شعبياً عندما اتهمت حركة السترات الصفر بتلقي تمويل خارجي.

ووقعت صدامات بين محتجي السترات الصفر والقوى الأمنية الفرنسية، في السبت الثامن من التظاهرات الأسبوع الماضي، والتي انطلقت إثر توقيف أحد وجوه الحركة الإعلامية، فيما صنّفت الحكومة الفرنسية أفراد "السترات الصفر" بـ"مثيري الشغب". 

وبلغت حصيلة التحركات حتى الآن 1500جريح من المحتجين و1100 من القوات الأمنية، فيما قضى 10أشخاص في حوادث على هامش التظاهرات.


لندن تشهد تظاهرة للسترات الصفر

بالتوازي، امتدت المظاهرات نحو العاصمة البريطانية لندن، حيث شهدت المدينة تظاهرة للسترات الصفر ضدّ سياسة التقشف الحكومية والمطالبة بانتخابات برلمانية مبكرة.

وأفاد مراسل الميادين بأن التظاهرات في لندن تحمل شعار "بريطانيا المنهارة".