الناشطة الحقوقية "لجين الهذلول" تتعرّض للتعذيب والتحرّش في السجون السعودية

شقيق الناشطة الحقوقية السعودية المعتقلة "لجين الهذلول" يكشف عن أن شقيقته تتعرّض للتعذيب والتحرش الجنسي على أيدي جلاديها، ويشير في حوار أجرته معه صحيفة إندبندنت البريطانية إلى أن الوضع الصحي لشقيقته يزداد سوءاّ وأنه يخشى من أن يكون علاجها أشد صعوبة.

الناشطة الحقوقية "لجين الهذلول" تتعرّض للتحرش الجنسي في السجون السعودية
الناشطة الحقوقية "لجين الهذلول" تتعرّض للتحرش الجنسي في السجون السعودية

كشف شقيق الناشطة الحقوقية السعودية المعتقلة "لجين الهذلول" عن تفاصيل جديدة حول وقائع تعذيب شقيقته، وأوضح أنها كانت "تتعرّض للتحرش الجنسي على أيدي جلاديها"، وفق تعبيره.

الهذلول قال في حوار أجرته معه صحيفة إندبندنت البريطانية إن "الوضع الصحي لشقيقته يزداد سوءاّ وإنه يخشى من أن يكون علاجها أشد صعوبة".

وأضاف أن "شقيقته تعرضّت للجلد والضرب والصعق بالكهرباء، فيما كان الرجال الملثمون يوقظونها أحياناً في منتصف الليل وسط صرخات الوعيد والتهديد".

كما وغرّد شقيق المعتقلة، "وليد الذهلول"، على صفحته في تويتر قائلاً "طرقت أبواب الإعلام السعودي حتى اتحدث عن الحالة التي تمر بها أختي لجين في السجن لكن لا حياة لمن تنادي". 

وكانت عائلة المعتقلة السعودية لجين الهذلول قد تحدثت للمرة الأولى عن تعرض ابنتها للتعذيب بإشراف مباشر من مسؤولين بارزين في البلاط السعودي.

وفي 15 أيار/ مايو 2018 أعلنت منظمة "هيومن رايتس ووتش" أن السلطات السعودية اعتقلت 7 ناشطين في مجال الدفاع عن حقوق المرأة، وذلك قبل أسابيع من بدء سريان قرار السماح للنساء بقيادة السيارات عام 2017.