عباس يكلّف أشتيه تكليف حكومة جديدة... وحماس تعتبرها "انفصالية"

الرئيس الفلسطيني محمد اشتية يكلّف مهمة تأليف حكومة فلسطينية جديدة، وحركة حماس تقولب إنها لا تعترف بـ "الحكومة الانفصالية كونها خارج التوافق الوطني".

عباس يكلّف أشتيه تكليف حكومة جديدة... وحماس تعتبرها "انفصالية"
عباس يكلّف أشتيه تكليف حكومة جديدة... وحماس تعتبرها "انفصالية"

كلّف الرئيس الفلسطيني محمد أشتية مهمة تأليف حكومة فلسطينية جديدة.

من جانب آخر، حذّر الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة في مؤتمر صحافي في رام الله من أن المرحلة الحالية صعبة وشائكة ربما تستدعي اتخاذ اجراءات اكثر خطورة.

أشتيه قال في بيان تكليفه "إن وحدة الأرض والشعب، والمؤسسة والنظام السياسي، والشرعية الواحدة، والقانون الواحد، ورفع المعاناة عن شعبنا من أجل دحر الاحتلال، هي أهم عناصر كتاب التكليف، الذي تسلمته منكم اليوم، وعلى طريق ذلك، فإن استعادة الإشعاع الديمقراطي لشعبنا، وتوسيع الحريات العامة، واحترام الانسان، وتعزيز اقتصادنا الوطني واستثماراتنا فيه، وخلق فرص عمل للشباب، ومكافحة الفقر، هي عناصر رافعة لإنجاز الاستقلال ودحر الاحتلال ومتطلبه الرئيسي إنهاء الانقسام، وعودة قطاع غزة إلى إطار الشرعية الفلسطينية، ورفع المعاناة عن أهلنا هناك".

حركة حماس أصدر ت بياناً قالت فيه إن "تشكيل عباس حكومة جديدة دون توافق وطني؛ سلوك تفرد وإقصاء وهروب من استحقاقات المصالحة وتحقيق الوحدة، ووصفة عملية لفصل الضفة الغربية عن قطاع غزة وترسيخ الانقسام".

وتؤكد الحركة أنها لا تعترف بهذه الحكومة الانفصالية كونها خارج التوافق الوطني، وأن المدخل الأمثل لتصحيح الوضع الفلسطيني هو بتشكيل حكومة وحدة وطنية، وإجراء انتخابات عامة شاملة "رئاسية وتشريعية ومجلس وطني" .‎

لجان المقاومة قالت إن تشكيل الحكومة بدون إجماع وتوافق وطني يكرس ويعزز من الانفصال والانقسام، في وقتٍ اعتبرت فيه حركة المجاهدين الفلسطينية أن "تكليف اشتية بتشكيل حكومة جديدة في رام الله خطوة نحو تعزيز الانقسام" .