"الدولية للطاقة الذرية": طهران ملتزمة بالاتفاق النووي بشكل كامل

الوكالة الدولية للطاقة الذرية تنشر تقريرها الربع السنوي الأخير، وتؤكد خلاله مرة أخرى إلتزام إيران بتعهداتها في إطار الإتفاق النووي وذلك على الرغم من تهديدات أميركا بإعادة فرض الحظر عليها.

  • الوکالة الدولية للطاقة الذرية: طهران ملتزمة بالاتفاق النووي بشكل كامل

نشرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقريرها الربع السنوي الأخير، وأكدت خلاله مرة أخري إلتزام إيران بتعهداتها في إطار الإتفاق النووي وذلك على الرغم من تهديدات أميركا بإعادة فرض الحظر عليها.
وبعد أيام قلائل من نشر تصريحات رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية 'يوكيا أمانو' في الرابع من آذار/ مارس الماضي، قامت الوكالة بنشر تقريرها الربع السنوي الجديد في تأييد إلتزام إيران بالإتفاق النووي.
وجاء ذلك، في الوقت الذي هددت فيه أميركا إيران مؤخراً بفرض مزيد من الحظر عليها.
وينص تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية على "أن الوكالة التي لديها إمكانية الوصول إلى جميع المنشآت النووية الإيرانية، ما زالت تؤكد التزام هذا البلد بالاتفاق النووي".
وقد صرّح أمانو في وقت سابق، "أن إيران ملتزمة بتعهداتها المترتبة علي الإتفاق النووي"، محذراً الدول التي ترغب في إلغاء هذا الاتفاق.
وفي ذات السياق، قال أمانو على هامش اجتماع مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، "إن بعض الدول تحاول تقويض نشاطات إيران في سياق الإتفاق النووي، لكننا نؤكد من جديد أن إيران تواصل الوفاء بالتزاماتها في إطار الاتفاق".
وعلى الرغم من تأكيد وفاء إيران بالتزاماتها، انسحبت الحكومة الأميركية من الاتفاق النووي مع إيران في العام الماضي، وأعادت الحظر على طهران.
وأيضاً بالرغم من إنسحاب أميركا من الإتفاق النووي، فإن الأطراف الأخرى للإتفاق، أي الدول الأوروبية الثلاث (بريطانيا وفرنسا وألمانيا)، بالإضافة إلى روسيا والصين الحائزتين على "حق النقض" (الفيتو) في مجلس الأمن، تتطلع إلى الحفاظ على الإتفاق النووي.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب في 8 أيار/ مايو انسحاب بلاده من الاتفاق النووي، معللاً ذلك بأنه لا يمكن منع إيران من امتلاك قنبلة نووية استناداً إلى تركيب هذا الاتفاق.