تعيين العميد حسين سلامي قائداً عاماً لحرس الثورة

المرشد الإيرانيّ السيد علي خامنئي يعيّن العميد حسين سلامي قائداً عاماً لحرس الثورة خلفاً للّواء محمد علي جعفري، ويؤكد"زيادة تعزيز الامكانات والقدرات والجاهزية في جميع أقسام حرس الثورة". 

  • شغل العميد سلامي سابقاً منصب نائب القائد العام للحرس الثوري / أ.ف.ب

عيّن المرشد الإيرانيّ السيد علي خامنئي أمس الأحد، العميد حسين سلامي قائداً عاماً لحرس الثورة بعد ترقيته لرتبة لواء، خلفاً للّواء محمد علي جعفري.

السيّد خامنئي أكد في كلمة له، "زيادة تعزيز الامكانات والقدرات الشاملة والجاهزية في جميع أقسام حرس الثورة والمضيّ بخطوات كبيرة نحو التكامل". 

اللواء سلامي (1960) درس الهندسة الميكانيكية في جامعة العلم والصناعة، والتحق عقب الثورة الثقافية وخلال الحرب مع العراق عام 1980 إلى صفوف حرس الثورة، وقضى قسماً من خدمته العسكرية في غرب البلاد وفي محافظة كردستان.

تولى سلامي خلال أعوام الحرب الثمانية لقيادة فرق كربلاء والامام الحسين ومقر نوح، وبعد انتهاء الحرب حصل على ماجستير في الإدارة الدفاعية، وشغل بعدها منصب نائب رئيس الأركان المشتركة للحرس الثوري لشؤون العمليات وقائد القوّة الجوية للحرس الثوري، قبل أن يصبح نائباً للقائد العام للحرس الثوري.