بغداد سترسل وفوداً إلى طهران وواشنطن لإنهاء التوتر بين الطرفين

رئيس الوزراء العراقي عادل يعلن أن بلاده سترسل وفوداً إلى واشنطن وطهران للمساعدة في تهدئة التوترات، وسط مخاوف من مواجهة بين الولايات المتحدة وإيران في الشرق الأوسط.

  • بغداد سترسل وفودًاً إلى طهران وواشنطن لإنهاء التوتر بين الطرفين

أعلن رئيس الوزراء العراقيّ عادل عبد المهدي اليوم الثلاثاء أن بغداد سترسل وفوداً إلى طهران وواشنطن للوصول إلى تسوية الأزمة في المنطقة.

عبد المهدي أكّد أن العراق في مرحلة نقل الرسائل بين واشنطن وطهران في ظلّ مساعٍ لنزع فتيل الأزمة، كما نقل عن المسؤولين الأميركيين والإيرانيين تأكيدهم عدم رغبتهم بخوض الحرب، وشدّد على التعاون مع الكويت بهدف التخفيف من التوترات في المنطقة.
وأكّد رئيس الوزراء العراقي أن بلاده تلعب دور تهدئة في المنطقة وليس وساطة، مشيراً إلى أنه لا يوجد أي طرف عراقي يريد الدفع صوب حرب. كلام المهدي جاء بعد يومين من انطلاق صافرة الإنذار في مبنى السفارة الأميركية، وسقوط قذيفة صاروخية من طراز "كاتيوشا" قرب السفارة داخل المنطقة الخضراء في بغداد.