الرياض تعترف بسقوط جرحى بعد إصابة مطار "أبها" بـصاروخ "كروز" يمني

القوة الصاروخية التابعة للجيش اليمني تعلن استهداف مطار مدينة أبها السعودية بصاروخ من نوع "كروز". ووكالة الأنباء السعودية تعترف بسقوط 26 جريحاً. نائب وزير الدفاع السعودي يقول إن بلاده ستواجه الحوثيين بحزم وصرامة. وعضو المجلس السياسي لحركة أنصار الله يقول إنه في حال استمر العدوان السعودي فسيتم توسيع قصف المطارات والموانئ.

اعترفت السعودية اليوم الأربعاء باستهداف مطار مدينة أبها بصاروخ "كروز" يمني. 

وفي حين أكد مصدر في القوة الصاروخية التابعة للجيش اليمنيّ استهداف مطار "أبها" السعودية بصاروخ من نوع "كروز"، اعترفت وكالة الأنباء السعودية "واس" بسقوط 26 جريحاً باستهداف المطار المذكور.

ونشرت "واس" على موقعها على "تويتر" صوراً للمطار بعد استهدافه.

وأكدت القوة الصاروخية اليمنية إصابة الهدف بدقة عالية، مشيرةً إلى أنّ الملاحة الجويّة في المطار قد توقفت بالكامل.

وفي السياق، قال نائب وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان بن عبد العزيز، إن بلاده ستواجه الحوثيين بحزم وصرامة.

وأضاف خالد بن سلمان أن "استهداف مطار مدني تجاوز يوضح للعالم فداحة التصعيد الإيراني للإضرار بأمن المنطقة واستقرارها"، على حد تعبيره. وأشار إلى أن وسائل الردع الحازمة سوف يتم اتخاذها للتصدي لحركة أنصار الله.

عضو المجلس السياسي لحركة أنصار الله محمد البخيتي قال إن قصف مطار أبها جاء رداً على الغارات السعودية.

وأضاف البخيتي في اتصال مع الميادين أنه "في حال استمر العدوان السعودي فسيتم توسيع قصف المطارات والموانئ".

وكان الجيش واللجان قد أعلنوا في كانون الأول/ ديسمبر من عام 2017 استهداف محطة براكة للطاقة النووية في منطقة الظفرة في أبو ظبي بصاروخ مماثل.

ميدانياً، أيضاً أطلقت القوة الصاروخيّة للجيش واللجان الشعبية ثلاثة صواريخ من نوع "زلزال1" على تجمّعات للتحالف السعوديّ في جبهة عسير فيما استهدفت وحدة القنّاصة عدداً من الجنود في الجبهة ذاتها.

وأوضح مصدر عسكري أنّ القصف الصاروخيّ أدى إلى مقتل عدد من قوات التحالف السعوديّ قبالة أبواب الحديد في عسير، وأفاد بمصرع وجرح 8 جنود آخرين بعمليات قنص قبالة منفذ علب.

من جهته، أعلن المتحدّث ‎باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع أن ‎سلاح الجو المسيّر استهدف الإثنين الماضي مخازن أسلحة ورادارات متطورة وحديثة وغرف تحكّم وسيطرة في ‎قاعدة الملك خالد الجوية.

سريع أكد أنّ العملية النوعيّة "أصابت أهدافها بدقة عالية"، محذّراً السعودية والإمارات من "مفاجآت كبيرة إذا لم توقفا حربهما على اليمن".

واعتبر رئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبدالسلام أن "استمرار العدوان والحصار على اليمن للعام الخامس يحتم على شعبنا اليمني الدفاع عن نفسه".

عضو المكتب السياسيّ لحركة أنصار الله في اليمن علي القحوم قال إنّ مطارات العدوان ستغلق إذا بقيت مطارات اليمن مغلقة، ولن تكون بعيدة عن الاستهداف.

وفي اتصال هاتفي مع الميادين أكد القحوم أنه "سيكون هناك اختلاف واضح في نمط أهداف الجيش اليمنيّ واللجان الشعبيّة وأماكنها".

هذا وقال عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله القاضي عبد الوهاب المحبشي للميادين إن "السعودية لا يحق لها اتهام الاخرين بالارهاب لأنها أكبر نظام يمارس الارهاب في العالم".

وأضاف "صاروخ كروز هو صنع يمني 100% والدليل هو الحصار المشدد الذي يمنع دخول اي مواد حتى الانسانية منها".


عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله علي القحوم

وفي المقابل، أدانت وزارة الخارجية المصرية استهداف "قوات الحوثي في اليمن لمطار أبها الدولي جنوب المملكة العربية السعودية".

وشدّد بيان الخارجية المصرية على "ضرورة الوقف الفوري لأي استهداف للأراضي السعودية".