"مراسلون بلا حدود" تكشف عن زيارة قامت بها للسعودية سراً بعد مقتل خاشقجي

الأمين العام لمنظمة "مراسلون بلا حدود" كريستوف دولوار يكشف عن زيارة سرية قام بها وفد تابع للمنظمة والتقى خلالها مسؤولين كبار في السعودية، وطالبها بإجراء تحقيق في مقتل الصحافي جمال خاشقجي وإطلاق سراح فوري وغير مشروط لثلاثين صحافياً.

منظمة "مراسلون بلا حدود" تكشف عن زيارة قامت بها للسعودية سراً بعد مقتل خاشقجي
منظمة "مراسلون بلا حدود" تكشف عن زيارة قامت بها للسعودية سراً بعد مقتل خاشقجي

ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميريكة أنّ السعودية استضافت وفداً من 4 أعضاء من منظمة مراسلون بلا حدود في نيسان/ إبريل الماضي للقاء مسؤولين كبار في المملكة بمن فيهم المدعي العام ووزير العدل السعوديين.

وقال الأمين العام لمنظمة "مراسلون بلا حدود" كريستوف دولوار، الذي تحدث للمرة الأولى علنياً عن زيارة الوفد، إنّ الأخير طالب بإجراء تحقيق في مقتل الصحافي جمال خاشقجي واطلاق سراح فوري وغير مشروط لثلاثين صحافياً.

وقالت الصحيفة الأميركية إنّه تم اتخاذ قرار بإبقاء زيارة الوفد سرية، إلاّ أنّ عدم تجاوب السعودية مع مطالب الوفد دفعت دولوار إلى الكشف عنها.

وفيما رفض المسؤولون السعوديون التعليق على الزيارة كشف دولوار أنه تم رفض طلب الوفد بزيارة السجون السعودية، مضيفاً أن المنظمة لم تحدد أسماء الأشخاص الذين طلبت بإطلاق سراحهم خوفاً من حصول عمليات انتقامية بحقهم.

وتتضمن لائحة الأسماء المقدمة إلى السعودية أسماء مراسلين سعوديين، كما يندرج ضمنها اسم الصحافي اليمني مروان المريسي.

ولفتت الصحيفة إلى أنه أُفرج مؤقتاً عن الناشطة الحقوقية حاتون الفاسي، وهي مدافعة عن حقوق المرأة،  بعدما التقى الوفد بالمسؤولين السعوديين. وكانت الفاسي لقيت دعماً كبيراً من قبل حملات عالمية والجماعات المدافعة عن حقوق الإنسان للإفراج عنها، وفقاُ "لواشنطن بوست".  

وتابعت الأخيرة أنّ مسؤولين سعوديين اشتكوا من التصنيف الذي قامت به منظمة مراسلون بلا حدود، ووضعت فيه السعودية في المرتبة 172 من أصل 180 دولة في مؤشر حرية الصحافة لعام 2019.

على صعيد آخر، أعلنت الفنانة العالمية نيكي ميناغ أمس إلغاء حفلتها في السعودية بعد الضغط الذي تعرضت له من قبل منظمات حقوق الانسان . وقالت "من المهم أن أوضح دعمي الكامل لحقوق النساء،".