الرئيس الفلسطيني: نرفض كل أشكال التصعيد مع اللبنانيين والحل يأتي بالحوار

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يقول إن هناك عدداً من القضايا التي تستدعي الحوار العاجل مع اللبنانيين، "لأننا نريد حل هذه القضايا بالحوار والمفاوضات، ونرفض التصعيد من أي جهة كانت".

  • الرئيس الفلسطيني: نرفض كل أشكال التصعيد مع اللبنانيين والحل يأتي بالحوار

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن هناك عدداً من القضايا التي تستدعي الحوار العاجل مع اللبنانيين، "لأننا نريد حل هذه القضايا بالحوار والمفاوضات، ونرفض التصعيد من أي جهة كانت".
وأضاف في مستهل اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، الذي عقد اليوم الاربعاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله أنه سيتم إيفاد عضو اللجنة التنفيذية عزام الأحمد لمتابعة هذه القضايا.

وتابع قائلاً "سيكون على جدول أعمالنا عدد من القضايا الهامة التي مرّت بنا خلال الفترة الماضية، كـ"صفقة القرن"، وورشة المنامة، والانتخابات الإسرائيلية، والتي لا نتدخل فيها بالطبع، ولكن على الاقل نطل عليها باعتبارها تجري عند جيراننا، وملف المصالحة، وما جرى في القدس، ثم الأموال الفلسطينية لدى "إسرائيل"، وكذلك الزيارات الهامة التي قام بها رئيس الوزراء لكل من الأردن والعراق".

هذا وتستمر الاحتجاجات في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان ضد قرار وزير العمل حول العمال الفلسطينيين، بحسب مراسل الميادين.