طائرات تركية تنفذ ضربتين شرقي الموصل رداً على اغتيال دبلوماسي تركي في أربيل

طائرات تركية تخترق الأجواء العراقية بعد منتصف ليلة أمس، وتنفذ ضربتين جويتين قرب مخيم للنازحين شرقي مدينة الموصل وتسفر عن جرح 5 أشخاص، ووزير الدفاع التركي خلوصي أكار يؤكد أن بلاده أطلقت أوسع عملية جوية ضد حزب العمال رداً على اغتيال دبلوماسي تركي في أربيل.

  • ضربتان جويتان تركيتان تسفران عن جرح 5 أشخاص قرب مخيم للنازحين شرقي الموصل

أعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي أن طائرات تركية اخترقت الأجواء العراقية بعد منتصف ليلة أمس، مضيفةً أن الطائرات التركية نفذت ضربتين جويتين، قرب مخيم للنازحين بجانب جبال مخمور شرقي مدينة الموصل، مما أسفر عن جرح 5 أشخاص.

وأكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أن بلاده أطلقت أوسع عملية جوية ضد حزب العمال رداً على اغتيال نائبِ القنصل التركي في أربيل، بعد أن كان وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو قد أكد أن أنقرة لن تحمّل حزب العمال الكردستاني مسؤولية اغتيال الدبلوماسي التركي في مطعم بأربيل قبل كشف ملابسات الحادث، في حين توعدت الرئاسة التركية بالرد على مقتل الدبلوماسي.

من جهتها، دعت القوات الأمنية في اربيل مَن يمتلك معلومات عن المدعو "مظلوم داغ" المتهم بقضية قتل الدبلوماسي التركي، إلى تبليغ الجهات المختصة للقبض عليه.

وكان مصادر الميادين قد أكدت أن"نائب القنصل التركي العام قُتل مع مرافقيه بإطلاق نار من قبل مجهولين أثناء تواجدهم داخل مقهى في منطقة عين كاوه بأربيل"، وتعيش أربيل إجراءات مشددة منذ وقوع الحادثة.

وكانت الدفاع التركية قد أعلنت في أواخر أيار/مايو الماضي، إطلاق عملية "المخلب" العسكرية ضد حزب العمال الكردستاني في شمال العراق، الذي تعتبره تنظيماً ارهابياً.