حماس: البحرين تصطف بشكل صارخ مع "إسرائيل" وتقدم لها صك براءة عن جرائمها

حركة حماس تصف تصريحات وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة التي ادعى فيها أن حماس هي التي تُعيق تحقيق السلام في المنطقة بـ"الاصطفاف الصارخ إلى جانب إسرائيل، وبالطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني ومقاومته". وهنية يستنكر الزيارات المتبادلة بين مسؤولي الاحتلال ودولة الإمارات

  • وزير الخارجية البحريني:
    وزير الخارجية البحريني: "لولا دعم إيران لحماس لكنّا حصلنا على فرصة أفضل للسلام"

وصفت حركة حماس تصريحات وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة بـ"الاصطفاف الصارخ إلى جانب إسرائيل، وبالطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني ومقاومته". 

وقال المتحدث باسم الحركة حازم قاسم اليوم السبت إن تصريحات آل خليفة التي ادعى فيها أن حماس هي التي "تُعيق" تحقيق السلام في المنطقة، "تُعارض كل الحقائق والوقائع على الأرض".

قاسم شدّد على أن تصريحات الوزير البحريني هي"محاولة لتقديم صكّ براءة للاحتلال عن جرائمه ضدّ الشعب الفلسطيني"، مشيراً إلى أن "كل الهرولة تجاه الاحتلال لن تُغيّر الحقائق التاريخية التي تُثبت أنه أساس الإجرام والاضطراب في المنطقة". 

من جهته، استنكر رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، لقاء وزير الخارجية البحريني مع وزير الخارجية الإسرائيلي في واشنطن والزيارات المتبادلة بين مسؤولي الاحتلال ودولة الإمارات. وخلال حديثه لصحافيين أتراك عبر الفيديو كونفرنس، أعلن هنية عن زيارة وفد قيادي كبير من حماس إلى طهران.

وكان وزير الخارجية البحريني قد اعتبر خلال ندوة حوارية عقدها المجلس الأطلسي في واشنطن مؤخراً، أنّه لولا دعم إيران لحركة حماس "لكنّا حصلنا على فرصة أفضل للسلام، ولكن الدور الإيراني كان دوما عنصراً سامّاً جداً بحيث يجعل الأمور صعبة للغاية". 

يذكر أنّ آل خليفة التقى الأربعاء الماضي بوزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس خلال حفل استقبال أقامته الخارجية الأميركية، على هامش اجتماع دولي بشأن حرية الأديان في واشنطن.