ليفربول يواصل تفوّقه القارّي

ليفربول بطل دوري الأبطال يفوز بنتيجة 5-4 بركلات الترجيح على تشلسي ليُتوَّج بكأس السوبر الأوروبية لكرة القدم بعد التعادل 2-2 في الوقتين الأصلي والإضافي في اسطنبول.

  • لاعبو ليفربول يحتفلون بالفوز (أ ف ب)

‬‬‬‬تفوّق ليفربول بطل دوري الأبطال بنتيجة 5-4 بركلات الترجيح على تشلسي ليُتوَّج بكأس السوبر الأوروبية لكرة القدم بعد التعادل 2-2 في الوقتين الأصلي والإضافي في اسطنبول.

وبعد تسجيل أول تسع ركلات ترجيح تصدى الحارس أدريان بقدمه لتسديدة تامي أبراهام مهاجم تشلسي ليضمن الانتصار لفريق المدرب الألماني يورغن كلوب في المباراة التي تقام بين بطل دوري الأبطال وبطل الدوري الأوروبي.

وكانت لحظة مذهلة للحارس الإسباني الذي انضم إلى ليفربول قبل تسعة أيام ووجد نفسه في التشكيلة الأساسية بعد إصابة الحارس الأساسي أليسون بيكر في افتتاح الدوري الإنكليزي ضد نوريتش سيتي يوم الجمعة.

وقال حارس وست هام يونايتد السابق: ”مرحباً في ليفربول. كان أسبوعاً مجنوناً. أنا سعيد للغاية من أجل الفريق. أنا سعيد باللعب لليفربول وسعيد من أجل الجماهير. كانت مباراة طويلة لكن في النهاية كان ختاماً رائعاً لنا“.

ونال ليفربول، الذي تغلب على توتنهام هوتسبير في نهائي دوري الأبطال في حزيران/ يونيو، اللقب للمرة الرابعة بينما خسر تشلسي للمرة الثالثة على التوالي في كأس السوبر.

وتقدم تشيلسي في الدقيقة 36 عندما انطلق نغولو كانتي من منتصف الملعب ومرّر الكرة إلى كريستيان بوليسيتش الذي مرّر بدوره لأوليفيه جيرو ليضعها في المرمى.

وأشرك كلوب مدرب ليفربول البرازيلي روبرتو فيرمينو في الشوط الثاني الذي أبعد الكرة قبل أن تصل إلى كيبا أريزبالاغا حارس تشلسي لتصل إلى ساديو ماني الذي وضعها في المرمى الخالي من الحارس في الدقيقة 49 لتصبح النتيجة 1-1.

وأُلغي هدف ميسون ماونت لتشلسي ليلجأ الفريقان إلى الوقت الإضافي الذي تقدّم فيه ليفربول بعد مرور خمس دقائق بتسديدة مذهلة من ماني بعد تبادل تمرير الكرة مع فيرمينو.

لكن بعد ذلك بست دقائق أدرك تشلسي التعادل بركلة جزاء من جورجينيو.