السوبر المصري بين الزمالك والأهلي

الأنظار تتّجه، اليوم الجمعة، إلى ملعب برج العرب في الإسكندرية الذي سيكون مسرحاً لمواجهة متجدّدة بين الغريمَين التقليديين في الكرة المصرية، الأهلي بطل الدوري والزمالك بطل الكأس، في مباراة كأس السوبر.

يتفوّق الأهلي على الزمالك في كأس السوبر
يتفوّق الأهلي على الزمالك في كأس السوبر

تتّجه الأنظار، اليوم الجمعة، إلى ملعب برج العرب في الإسكندرية الذي سيكون مسرحاً لمواجهة متجدّدة بين الغريمَين التقليديين في الكرة المصرية، الأهلي بطل الدوري والزمالك بطل الكأس، في مباراة كأس السوبر.

وأعلن الاتحاد المصري لكرة القدم تقديم موعد المباراة من الساعة 21,00 بتوقيت القدس الشريف إلى الساعة 20,00 وذلك بحضور 10 آلاف مشجّع مناصفة بين الناديين.

مشوار حافل للقطبين على مدار تاريخهما فى بطولة السوبر الذى أقيم 15 مرة وسط سيطرة للأهلي بالتتويج باللقب في 10 مناسبات مقابل 3 ألقاب للزمالك ولقب وحيد لكل من المقاولون العرب وحرس الحدود، أما على صعيد المواجهات المباشرة فى السوبر التقى الأهلي والزمالك 5 مرات توّج فيها الأول باللقب 4 مرات الزمالك بلقب واحد، فيما حسمت ركلات الترجيح 3 مواجهات خلال قمة السوبر بين الفريقين توِّج الأهلي بها مرتين والزمالك مرة واحدة.

وعمدت إدارتا الناديين على تحفيز لاعبيهما من أجل الفوز وحصد لقب جديد حيث عقد محمود الخطيب، رئيس الأهلي، اجتماعاً بالفريق لتحفيزهم قبل المباراة، فضلاً عن اصطحابه مؤمن زكريا، الذي يعاني عارضاً صحياً، للمران الأخير للشدّ من أزر زملائه، فيما رصد مرتضى منصور، رئيس الزمالك، مكافأة خاصة للاعبين فى حالة الفوز، فضلاً عن صرف مكافأة الفوز بكأس مصر لشحن معنويات لاعبيه وطالبهم بالفوز خلال جلسته معهم قبل التوجّه إلى الإسكندرية.

ويدخل الأهلي المباراة بصفته حامل اللقب وبطل الدوري فى نسخته قبل الأخيرة موسم 2017- 2018، ويسعى لتعزيز رقمه القياسي كأكثر الفرق المتوجة بلقب «السوبر» من خلال الحصول على اللقب الحادي عشر.

ويدرك الأهلي أهمية المباراة لرغبته فى مصالحة جماهيره بعد الخروج المبكر من دور الـ 16 للكأس مما تسبب فى إقالة المدرب الأوروغوياني مارتن لاسارتي والتعاقد مع السويسرى رينيه فايلر الذى لم يخض سوى مباراة واحدة مع القلعة الحمراء أمام كانو سبورت في دوري أبطال أفريقيا وفاز بها 2-0، وتعتبر مباراة السوبر التحدي الأصعب أمام المدرب السويسرى باعتبارها مواجهة بطولة من مباراة واحدة.

وكثّف الجهاز الطبي في الفريق من جهوده لعلاج المهاجم المغربي وليد أزارو من خلال جلسات العلاج الطبيعي لتجهيزه للمباراة.

من جانبه، أكد فايلر أن معنويات لاعبى الأهلى مرتفعة بعد الفوز الأخير على كانو سبورت ولديهم رغبة فى تحقيق اللقب من أجل إثبات وجودهم.

فى المقابل، يرفع الزمالك، بطل كأس مصر، شعار لا بديل عن الفوز ويمنّي الصربى "ميتشو"، المدير الفني، نفسه باللقب الثاني له مع الأبيض بعدما توِّج معه بكأس مصر، ويحشد المدرب معاونيه وأسلحته الهجومية اليوم من أجل الضغط على المنافس والبحث عن الفوز واقتناص اللقب من الغريم التقليدي، خصوصاً بعدما اكتملت القوة الضاربة للفريق بعودة الرباعي أشرف بن شرقي وشيكابالا ومحمد أوناجم وإمام عاشور فضلاً عن انضمام إسلام جابر لقائمة المباراة.

 وشدّد "ميتشو" على أنه يعد الجماهير باللقب اليوم والتتويج على حساب الأهلي، خصوصاً أنه لمس روحاً وإصراراً غير عادي من اللاعبين لإسعاد جمهورهم.