حلم الأولمبياد... منتخب سوريا في الصدارة

المنتخب الأولمبي السوري يتألّق بانتصاره على نظيره الياباني 2-1، ليتصدّر مجموعته في كأس آسيا تحت 23 عاماً في تايلاند والمؤهّلة إلى أولمبياد طوكيو 2020.

  • فاز "نسور قاسيون" على المنتخب الياباني مستضيف الأولمبياد 2-1

نجح المنتخب الأولمبي السوري في تحقيق الانتصار على المنتخب اليابان 2-1، وذلك في المباراة التي أُقيمت يوم أمس ضمن منافسات المجموعة الثانية في كأس آسيا تحت 23 عاماً في تايلاند والمؤهّلة إلى أولمبياد طوكيو 2020.

وأنعش "نسور قاسيون" فرصتهم في التأهّل إلى الدور الثاني بعد التعادل 2-2 أمام قطر في المباراة الأولى.

ودخل المدرب أيمن الحكيم المباراة بتعديلات واضحة على تشكيلته الماضية أمام قطر فاعتمد على كامل حميشة كلاعب ارتكاز ومحمد الحلاق كجناح وعبد القادر عدي كلاعب وسط هجومي. ومع بداية اللقاء ضغط لاعبو "نسور قاسيون" على مرمى الحارس الياباني وتمكّن المهاجم عبد الرحمن بركات من تهديد دفاعات "الساموراي" بتحرّكاته وتميّزه بالكرات الهوائية. وبعد تنفيذ ركلة ركنية في منطقة الجزاء تحصّل مدافع وقائد المنتخب السوري فارس أرناؤوط، وبمساعدة تقنية الفيديو، على ركلة جزاء إثر تدخُّل عنيف من مدافع اليابان لينبري عبد الرحمن بركات لتنفيذها مسجّلاً الهدف الأول عند الدقيقة العاشرة من المباراة.

بعد ذلك كثّف منتخب اليابان هجماته وضغطه وتحوّل المنتخب السوري إلى منطقته معتمداً تضييق المساحات لتنحصر محاولات "الساموراي" على التسديد من بعيد والعرضيات التي شكّلت خطورة على الحارس السوري وليام غنّام.

وصمدت الشباك السورية حتى الدقيقة 30 حين تمكّن يوكي سوما من تعديل النتيجة بهدف إثر تسديدة محكمة من خارج منطقة الجزاء. واستمرّ استحواذ المنتخب الياباني على مجريات الشوط الأول لكن المدافع فارس أرناؤوط وقف سدّاً منيعاً لينتهي الشوط بالتعادل 1-1.

وفي الشوط الثاني استمرّ الضغط الياباني وسط تكتّل دفاعي سوري نجح في التخفيف من خطورة الكرات اليابانية على الشباك السورية.

وجاء دور أيمن الحكيم ليقوم بتغييرات نجحت في نقل الضغط باتجاه المناطق اليابانية عبر إشراك أنس عاجي بديلاً لمحمد حلاق والمهاجم  علاء الدين دالي وزيد غرير، وظلّ التعادل حتى الدقيقة 88 إذ من هجمة مرتدة متقنة من منتصف الملعب تجاوز الدالي بسرعته الدفاع الياباني منفرداً بمواجهة الحارس ليسجّل بكل ثقة الهدف الثاني لـ "نسور قاسيون" وهو الثاني له في البطولة، وباقتدار نجح لاعبو سوريا في الوصول بالوقت المتبقّي إلى النهاية السعيدة ليحقّقوا فوزاً ثميناً في الوقت القاتل أمام اليابان البلد المضيف للأولمبياد.

  • أثنى المدرب أيمن الحكيم على أداء لاعبيه

صدارة المجموعة والحلم الأولمبي والمواجهة المرتقبة ضد السعودية

وبذلك، تصدّر المنتخب السوري ترتيب المجموعة الثانية متقدّماً بفارق الأهداف على السعودية التي تعادلت أمام قطر من دون أهداف ليستقرّ ترتيب المجموعة بصدارة سوريّة بأربع نقاط من تعادل وانتصار، فيما تأتي السعودية ثانية بأربع نقاط وقطر ثالثة بنقطتين وفي المركز الأخير اليابان من دون نقاط. ويواجه "نسور قاسيون"  في الجولة الأخيرة السعودية، بعد غد الأربعاء، الساعة 15,15 بتوقيت القدس الشريف، متسلّحين بالعزيمة لخطف بطاقة التأهل إلى الدور الثاني في صدارة المجموعة.

وأثنى المدرب الوطني أيمن الحكيم في تصريحات صحفية بعد مباراة اليابان على أداء لاعبيه، وأضاف: "لم نأتِ إلى بانكوك لنكون ضيوف شرف وهدفنا التأهل إلى أولمبياد طوكيو 2020 وإسعاد الجماهير السورية".

وفي سياق متّصل تلقّت البعثة في تايلاند اتصالاً من رئيس الاتحاد السوري لكرة القدم، حاتم الغايب، بارك فيها للكادر الفني واللاعبين الفوز على اليابان وأكّد على الثقة العالية في تحقيق الهدف المنشود.