أرسنال المنقوص يعادل تشلسي وفوز مانشستر سيتي

أرسنال بعشرة لاعبين يتعادل أمام مضيفه تشلسي 2-2 ومانشستر سيتي يفوز على شيفيلد يونايتد 1-0 في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

  • تعادل أرسنال وتشلسي 2-2

تمكّن أرسنال الذي لعب 64 دقيقة بعشرة لاعبين من فرض التعادل على مضيفه تشلسي 2-2 في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الانكليزي لكرة القدم الثلاثاء، في حين استعاد مانشستر سيتي نغمة الانتصارات بتغلبه على شيفيلد يونايتد ليعزّز رصيده في المركز الثاني.

في المباراة الأولى، قام تامي أبراهام بمجهود فردي لكن مدافع أرسنال الحالي وتشلسي سابقاً البرازيلي دافيد لويز عرقله داخل المنطقة ليحتسب الحكم ركلة جزاء ويطرد لويز ليكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين.

وسدّد الايطالي البرازيلي جورجينيو ركلة الجزاء مانحاً التقدّم لفريقه (28)

ويدين أرسنال بالبقاء في المباراة إلى حارس مرماه الالماني برند لينو الذي تصدى لأكثر من محاولة أبرزها رأسية لأبراهام من مسافة قصيرة منتصف الشوط الاول، والثانية لروس باركلي حيث ارتمى وأبعدها إلى ركنية في أواخر المباراة.

وشهد مطلع الشوط الثاني رد فعل قوي من أرسنال الذي نجح مهاجمه الشاب البرازيلي غابريال مارتينيلي الذي ي=لعب بدلاً من الغابوني بيار ايميريك أوباميانغ الموقوف ثلاث مباريات في السير بالكرة مسافة 70 متراً قبل أن يسدّد الكرة في الشباك مدركاً التعادل (63).

وظن تشلسي وانصاره أن فريقهم حصد النقاط الثلاث عندما سجل له قائده الاسباني سيزار اسبيليكويتا من مسافة قصيرة هدف التقدّم (84)، لكن مواطنه هكتور بيليرين أدرك التعادل لأرسنال قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق.

 

أغويرو المنقذ

وعاد مانشستر سيتي حامل اللقب في الموسمين الماضيين إلى سكة الانتصارات إثر تغلبه على مضيفه شيفيلد يونايتد 1-0 ليعزز رصيده في المركز الثاني إلى 51 نقطة متقدما بفارق 6 نقاط عن ليستر سيتي الثالث الذي يواجه وست هام اليوم الأربعاء.

وشهدت تشكيلة سيتي عودة قطب الدفاع الفرنسي ايميريك لابورت بعد غياب دام خمسة أشهر لاصابة في ركبته.

وعلى الرغم من تسجيله هدفين في مرمى كريستال بالاس، قرّر مدرب سيتي الإسباني جوسيب غوارديولا إراحة الأرجنتيني سيرجيو أغويرو أفضل هداف في تاريخ النادي وأشرك بدلاً منه البرازيلي غابريال جيزوس. بيد أن الأخير لم يقدّم الشيء الكثير لا بل أضاع ركلة جزاء تصدى لها حارس شيفيلد دين هندرسون المعار إليه من مانشستر يونايتد (35).

وفي الدقيقة 68 شارك أغويرو بدلاً من جيزوس وبعد نزوله بخمس دقائق نجح في منح فريقه هدف الفوز بتمريرة عرضية من صانع الألعاب البلجيكي كيفن دي بروين. والهدف هو السابع لأغويرو في أربع مباريات لفريقه منذ مطلع العام الحالي والحادي والعشرون له هذا الموسم في مختلف المسابقات.

وأهدر ايفرتون فوزاً كان في متناوله عندما تقدّم على ضيفه نيوكاسل بهدفين نظيفين حتى الدقيقة الأخيرة قبل أن تتلقى شباكه هدفين.

وافتتح المهاجم الايطالي الشاب مويز كين التسجيل لايفرتون (30) وهو الاول له منذ انتقاله من يوفنتوس الصيف الماضي، وأضاف دومينيك كالفيرت ليفين الثاني (54)، لكن الفرنسي فلوريان لوجون نجح في تسجيل هدفين في الرمق الأخير ليمنح فريقه نقطة ثمينة.

وفي أبرز النتائج الأخرى، سقط كريستال بالاس على أرضه أمام ساوثمبتون 0-2.