هالاند يحوّل اهتمام النروجيين من "البريميير ليغ" إلى "البوندسليغا"

تألّق إرلينغ هالاند المنقطع النظير مع بوروسيا دورتموند يقلب الأمور رأساً على عقب في بلده النروج.

  • ما فعله هالاند في أول مباراتين مع دورتموند كان مذهلاً

من الواضح أن ما فعله الشاب النروجي إرلينغ هالاند الآن مع بوروسيا دورتموند الألماني بعد انضمامه إليه كان مذهلاً، إذ إنه سجّل خمسة أهداف في مباراتين شارك فيهما بديلاً ليصبح أول لاعب جديد على "البوندسليغا" يسجّل خمسة أهداف في أول مباراتين له في البطولة. 

لكن الذهول بهالاند لم يصب مشجّعي ناديه الألماني دورتموند فحسب، بل تجاوز ألمانيا إلى بلده النروج، فهناك اكتشف مشجعوه منافسات الدوري الألماني في وقت كان اهتمامهم الأول بمباريات الدوري الإنكليزي منذ أن تألّق أولي غونار سولسكاير مع مانشستر يونايتد قبل أن يصبح مدرّبه الآن، كما برز بعده جون أرني ريزه في صفوف ليفربول.

تداعيات ذلك بلغت الأندية الصغيرة في النروج، حيث بات هالاند البالغ من العمر 19 عاماً، المثال الناجح على قطاع إعداد الجيل الصاعد في كرة القدم. يضاف إلى ذلك أن المنتخب النروجي لكرة القدم صار ينتظر هالاند بذراعين مفتوحين من أجل احتضانه بين صفوفه. 

ويؤكد المدرب النروجي كيتيل ريكدال، لاعب هيرتا برلين الألماني السابق، في حوار مع محطة "سبورت 1" الألمانية، أنه و"بفضل هالاند فُتحت الأبواب من جديد"، موضحاً: "كان لدينا دائما لاعبون في البوندسليغا، لكن عددهم قبل عشرين عاماً بلغ 20 لاعباً. أما اليوم فأصبح العدد قليلاً جداً".

لكن "ظاهرة" هالاند ستغيّر الوضع، لأنه وحسب المدافع السابق "بدأت الأنظار تتّجه مجدّداً نحو النروج".