كورونا يساعد إنتر ميلانو!

كورونا قد يصب في مصلحة إنتر للإبقاء على لاعبه لاوتارو مارتينيز.

  • لاوتارو مارتينيز مع إنتر ميلانو (أرشيف)

يبدو أن توّقف النشاط الرياضي حول العالم، بسبب فيروس كورونا "كوفيد-19"، والذي بدأ ينعكس على اقتصاد الأندية، وقد يصب في مصلحة إنتر ميلانو الإيطالي، خصوصاً فيما يتعلق بمهاجمه الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز (22 عاماً)، والذي يملك شرطاً جزائياً في عقده يبلغ 112 مليون يورو.

وارتبط اسم لاوتارو مؤخراً ببرشلونة، كما أبدت العديد من الأندية بحسب التقارير الصحفية رغبتها بضم مارتينيز، خصوصاً في ظل تألقه هذا الموسم.

إلا أن تفشي فيروس كورونا وتسببه في إصابة كرة القدم حول العالم بالشلل التام، سيدفع الأندية إلى تغيير استراتيجيتها في سوق الانتقالات بسبب خسائرها المادية الناتجة من توقف النشاط.

وتشير التقارير في إيطاليا إلى أن إنهاء موسم الدوري الإيطالي "السيري آ"، وسيكبد الأندية خسائر تقدر بمليار يورو، وهو ما سيجبرها على خفض نفقاتها.

ولا تشمل هذه الكارثة الأندية الإيطالية فحسب، بل على مستوى القارة الأوروبية بأكملها، والتي ستجعل هذه الأندية لا تُقبل على إبرام صفقات تتخطى حاجز الـ100 مليون يورو، وهو ما ينطبق على حالة لاوتارو.

أمر آخر يعزز من فرص إبقاء الإنتر على لاوتارو، وهو اعتماد المدرب أنطونيو كونتي عليه باستمرار، لاسيما وأن اللاعب الشاب يتماشى مع أفكار المدرب الأسبق لتشيلسي الإنكليزي، ويشكل ثنائياً مرعباً مع البلجيكي روميلو لوكاكو في هجوم الفريق.