رونالدو يقلب الطاولة على فولفسبورغ

ريال مدريد يفوز على فولفسبورغ 3-0 (0-2 ذهاباً) في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ويتأهل إلى نصف النهائي.

رونالدو محتفلاً بأحد أهدافه الثلاثة (أ ف ب)
رونالدو محتفلاً بأحد أهدافه الثلاثة (أ ف ب)

نجح ريال مدريد الإسباني بقيادة نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو في قلب الطاولة على ضيفه فولفسبورغ الألماني بثلاثية نظيفة في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ليتأهل إلى نصف النهائي.


وبهذا يعوض النادي الملكي خسارته ذهاباً على ملعب الفريق الألماني بهدفين نظيفين.

وسيطر الريال تماماً على مجريات المباراة من حيث الاستحواذ وخطورة الفرص، فيما أن فولفسبورج لم يشكل أي خطورة حقيقية سوى مرتين فقط على مرمى ريال مدريد.

ولاحت أول فرصة في المباراة (6) من ركنية أرسلها الألماني طوني كروس حوّلها سيرجيو راموس برأسه ولكنها ارتطمت بالعارضة لتخرج لضربة مرمى.

وتمكن رونالدو (16) من تسجيل الهدف الأول لريال مدريد عقب عرضية من داني كارباخال فشل دفاع الفريق الألماني في التعامل معها لتصل للبرتغالي الذي أودعها الشباك.

ولم تكد تمر سوى دقيقة واحدة حتى تمكن كريستيانو من إضافة الهدف الثاني من ركنية حولها برأسه بالتخصص لتعانق الشباك.

وظهر فولفسبورج للمرة الأولى في اللقاء (27) بتسديدة أرضية بعيدة من البرازيلي لويز غوستافو في منتصف المرمى أمسكها الكوستاريكي كايلور نافاس بسهولة.
وكاد بنزيما يسجل (29) عقب مروره من اليسار وتسديدة أرضية تمكن الحارس دييغو بيناليو من الامساك بها.

واضطر المدير لفني لفولفسبورغ ديتر هيكينغ (31) لإخراج جوليان دراكسلر للاصابة والدفع باللاعب ماكس كروزه.

وأنقذ نافاس (34) مرماه من هدف محقق عقب قذيفة رائعة من غوستافو أبعدها لركنية.

وكاد البرازيلي برونو هينريكي يسجل (38) يسجل الهدف الأول بعد تلقيه تمريرة من غوستافو داخل منطقة الجزاء تسلمها وسدد ولكنها ارتطمت بمارسيلو لتخرج لركنية.

ومع بداية الشوط الثاني حاول ريال مدريد الضغط من أجل تسجيل الهدف الثالث مبكراً ولكن الأمر لم يرق لفرص حقيقية حتى (65) حينما أرسل كروس ركنية حولها راموس بالرأس لترتطم بالقائم وليمسكها الحارس من خلفه.

وكاد البرازيلي دانتي يسجل الهدف الأول للفريق الألماني من ركنية حولها برأسه ولكن كيلور نافاس تمكن من الامساك بها (70).

وتمكن رونالدو من إضافة الهدف الثالث (76) من كرة ثابتة وضعها في داخل الشباك بشكل رائع بعدما مرت من بين الحائط بسبب تمركز خاطىء للاعبين.